أميركا تكشف مراسلات ديبلوماسية حول وضع مختبر ووهان قبل كورونا

أزمة كورونا

تم النشر في 19 يوليو 2020

كشفت وزارة الخارجية الأميركية مراسلات ديبلوماسية تعود للعام 2018 حول وضع مختبر ووهان لبيولوجيا الفيروسات "WIV" والتي ساعدت في نشر مزاعم أن فيروس كورونا الجديد أو ما بات يُعرف باسم "كوفيد-19" بدأ من هناك.

وجاء في إحدى هذه المراسلات الديبلوماسية: "نقص حقيقي في عدد التقنيين والمحققين المدربين بصورة جيدة والذين يحتاج لهم في إدارة هذا المختبر.." وفي مراسلة أخرى تعود لشهر أبريل/ نيسان 2018: "الخبراء الفرنسيون قدموا توجيهات وتدريبات على السلامة البيولوجية للمختبر والتي ستستمر"، في حين لم يكشف عن أجزاء أخرى من هذه المراسلات.

محتويات هذه المراسلات التي تم تسريبها في وقت سابق العام الجاري تقدم أرضية للمزاعم غير المثبتة من قبل مسؤولين بإدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب والكونغرس بأن فيروس كورونا يمكن أنه هرّب من المختبر الذي يقع في قلب منطقة انتشار الفيروس.

ويذكر أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو والرئيس ترامب سبق لهما التصريح بأنهما اطلعا على أدلة بأن تربط تفشي فيروس كورونا بمختبر ووهان، وهي والتقديرات التي قال علماء إنها "غير مرجحة".

بومبيو قال في تصريحات منتصف شهر مايو/ أيار الماضي: "نعلم أنه (انتشار الفيروس) بدأ في ووهان ولكننا لا نعلم من أين أو ممن وهذه أمور مهمة".

المصدر: سي ان ان