نائب رئيس وزراء إسبانيا في قلب فضيحة تمويل إيراني

سياسة

تم النشر في 24 يوليو 2020

وجد زعيم حزب بوديموس اليساري ونائب رئيس الوزراء الإسباني، بابلو مانويل إغليسياس، نفسه في قلب فضيحة تلقي تمويلات من إيران، وفقا لما كشفت صحيفة "إلموندو" الإسبانية.

وقالت الصحيفة إن شركة الإنتاج المرتبطة بحزب بوديموس تلقت ما لا يقل عن 9,300,000 يورو، أكثر من 10 ملايين دولار، من شركات تتلقى أموالًا مباشرة من إيران.

ووفقا لتقرير مسرب من الوحدة المركزية لمكافحة الجرائم الاقتصادية والضريبية في إسبانيا، دفعت الحكومة الإيرانية ما بين 600 ألف و700 ألف يورو سنويا إلى شركة " 360 غلوبال ميديا"، وهي الشركة التي تدير إرسال قناة "هيسبان" التلفزيونية في إسبانيا، وهي القناة الإسلامية التي تبث برنامج بابلو إغليسياس "فورت أباتشي".

وقناة "هيسبان" يملكها رجل أعمال إيراني لكن تمويلها يأتي من الحكومة الإيرانية.

وبين عامي 2013 و 2015، قدمت شركة الإنتاج 23 دفعة مالية لإغليسياس أثناء بنائه لحملته المناهضة للحكومة، وعمله على تأسيس حزب بوديموس (قادرون)، المشارك حاليا في الحكومة الإسبانية.

وتنتج الشركة برامج يقدمها إغلسياس أو أشخاص من حزبه وتذاع على قناة "هيسبان".

ورفض إغليسياس في البرلمان الإسباني الاتهامات التي وجهت له بأنه لم يميز بين الشؤون الشخصية والشؤون الحزبية، متحديا خصومه بالتوجه إلى القضاء.

وتعمل إيران على تمويل واستخدام قنوات تلفزية خارجية لتعزيز موقف السياسيين المتعاطفين معها.

يذكر أن المفوضية الأوروبية تدرج إيران ضمن قائمة الدول تشكل مخاطر مالية على الاتحاد الأوروبي، بسبب قصور في مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.

المصدر: الحرة