"الشاطئ الأحمر" في الصين..رومانسية "غير اعتيادية" على مسطحات قرمزية اللون

سياحة وسفر

تم النشر في 6 سبتمبر 2020

في كل خريف، يتدفق الزوار إلى رصيف "الشاطئ الأحمر" في مدينة بانجين، شمال مقاطعة لياونينغ، للاستمتاع بمنظر الشاطئ القرمزي غير المعتاد على الساحل الشمالي للصين.

هذا "الشاطئ" لا يتكون من الرمال، بل تنجم ألوانه "الدرامية" عن ازدهار الأعشاب التي تنمو على الأرض الرطبة الطينية الضخمة.

وقد صنفت هذا السواحل الطينية، التي تبلغ مساحتها 6 آلاف و667 هكتاراً داخل ممر الشاطئ الأحمر بمناظره الطبيعية الخلابة كمنطقة ذات مناظر خلابة وطنية، ويطلق عليها الإعلام المحلي لقب "أكثر سواحل الترفيه رومانسيةً في الصين".

ويبدأ عشب بانجين، الذي يغطي الأراضي الرطبة، في الازدهار خلال فصل الربيع ويتفتح باللون الأحمر في وقت مبكر من تموز.

ويصبح اللون الأحمر أكثر حيوية مع اقتراب الخريف ويبلغ ذروته خلال شهري أيلول وتشرين الأول، مما يحول السطح الطيني الساحلي إلى قطعة من السجاد قرمزي اللون.

ووفقاً للجنة الإدارية لمنتجع"الشاطئ الأحمر"، تستقطب المنطقة أكثر من 2 مليون سائح سنوياً.

وبني ممر خشبي متعرج على السطح الطيني، مما يسمح للزوار بالمشي عبر الشاطئ الأحمر.