كأنها "قطعة من عالم آخر".. هل سبق أن رأيت هذه المدينة السعودية وهي مغمورة باللون الوردي؟

سياحة وسفر

تم النشر في 7 سبتمبر 2020


يتداخل اللون الزهري والبنفسجي، مع درجات من الأزرق ليشكل لوحة ساحرة تبدو وكأنها تنتمي إلى قصص الخيال. ومع أنها لا تبدو كذلك، إلا أن هذا الموقع حقيقي، وهو موجود في المملكة العربية السعودية.

ويُعرف المصور والمدرب الفوتوغرافي، عوض الشهري، بأعماله التي توثق الحياة الفطرية في المملكة العربية السعودية، إلا أنه يستخدم مهاراته لتوثيق الجوانب الحضرية للبلاد أيضاً.

ووثقت عدسته على سبيل المثال مدينة الخبر الساحلية، وكورنيش الخبر بالتحديد. ومع أن هذا الموقع قد يكون مألوفاً بالنسبة للعديد من الأشخاص، إلا أنها تظهر وكأنها "من عالم آخر" في هذه الصور.

ولكون الشهري "عاشقا" للتصوير الجوي منذ عام 2012، وثق المصور المدينة باستخدام طائرة "درون" ذاتية القيادة.

عند النظر إلى هذه الصور، سيكون أول ما يلاحظه المرء ألوانها الساحرة التي تمزج بين الوردي، والأزرق، والبنفسجي، والبرتقالي بنعومة.

ويكاد المرء لا يرى الفاصل بين المياه والسماء في هذه المشاهد، إذ تعكس المياه الألوان التي تتزين بها الغيوم من الأعلى.

ولذلك، تبدو قطع الأرض في الصور وكأنها تطفو في الهواء، وبين سحب ملونة بدلاً من الماء، لتشكل مشهداً لا يمكن أن يتواجد إلا في مخيلة المرء.

ولتوثيق هذه الألوان خلال عدسته، حرص السعودي على التصوير في فترة شروق الشمس وغروبها، والتي توفر ألواناً دافئة تستمر لعدة دقائق فقط، حسب ما قاله.