إسرائيل تنفذ غارات على غزة إثر إطلاق صاروخين

سياسة

تم النشر في 16 سبتمبر 2020

قال شهود إن طائرات إسرائيلية هاجمت غزة، الأربعاء، بينما دوت صفارات الإنذار في جنوب إسرائيل للتحذير من إطلاق صواريخ من الأراضي الفلسطينية.

وأفاد الشهود أن قاعدة تدريب تديرها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تسيطر على غزة، استهدفت في الضربة الجوية.

وقال الجيش الإسرائيلي، الذي لم يؤكد الهجوم، إن صفارات الإنذار دوت في التجمعات الإسرائيلية المحاذية لغزة.

وأسفر إطلاق صاروخين من قطاع غزة عن إصابة شخصين على الأقل مساء الثلاثاء في إسرائيل تزامنا مع مراسم توقيع اتفاقين للسلام بين إسرائيل والإمارات والبحرين في واشنطن.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أن صاروخين أطلقا باتجاه إسرائيل من قطاع غزة المحاصر الذي تسيطر عليه حركة حماس، تم اعتراض أحدهما.

وسقط الصاروخ الثاني في مدينة أشدود الواقعة بين قطاع غزة ومدينة تل أبيب، وفق أجهزة الإسعاف المحلية التي تحدثت عن إصابة شخصين على الأقل بجروح طفيفة.

وأفاد شهود في القطاع أن صاروخا على الأقل أطلق من شمال المنطقة على إسرائيل.

ولم يتبن أي من الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة حتى الآن إطلاق الصاروخين.

وكثفت حركة حماس في آب/أغسطس إطلاق بالونات حارقة إضافة إلى صواريخ من القطاع في اتجاه إسرائيل. وردت الدولة العبرية خصوصا بضربات جوية ليلية على مواقع للحركة المسلحة.

لكن الجانبين توصلا بداية أيلول/سبتمبر إلى اتفاق بوساطة قطرية قضى بإحياء هدنة هشة تسري منذ عام ونصف عام.

ونددت حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ 2007 والسلطة الفلسطينية باتفاقي السلام بين إسرائيل وكل من الإمارات والبحرين.

المصدر: الحدث.نت