مع اقتراب طرحه على الأميركيين.. من سيتلقى لقاح كورونا أولا؟

أزمة كورونا

تم النشر في 20 نوفمبر 2020

بعد تحقيق تقدم في تطوير لقاح لكوفيد-19، واقتراب موعد طرحه على العامة، تعكف الولايات المتحدة على إعداد خطط لتحديد الفئات التي ستتلقي اللقاح أولا، حسب الأولوية.

ومن المعروف أن الدفعة الأولى من اللقاح ستكونه محدودة وستواجه عددا من العقبات اللوجتسية، بما في ذلك عمليات النقل والتوزيع.

لذلك تعكف الأكاديميات الوطنية للعلوم والهندسة والطب الأميركية، حسب صحيفة "يو إس إيه الأميركية، على وضع خطة أولية سيتم استخدامها كإطار عمل من قبل اللجنة الاستشارية لممارسات التحصين التابعة لمراكز السيطرة على الأمراض CDC، والتي بدورها ستتخذ، قريبا، القرار النهائي بشأن من سيتلقي اللقاح أولا.

ووفق الخطة الأولية، فإن متلقي اللقاح سيكونون على الترتيب التالي، حسب الصحيفة الأميركية.

- العاملون في الحقل الطبي

- المصابون بمرضين مزمنين على الأقل في سن 65 عاما وأكثر.

- كل الأشخاص فوق 65 عاما.

- الموظفون المهمون العاملون في أماكن يكونون فيها أكثر عرضة للمرض مثل المعلمين والعاملين في مراكز ودور رعاية الأطفال.

- المصابون بأمراض مزمنة تعرضهم لخطر الإصابة بكوفيد-19 .

- الأشخاص تحت سن 65 عاما في السجون ومراكز الاعتقال

- ثم الشباب والأطفال (الذين لا تتعارض أوضاعهم الصحية مع أخذ اللقاح) والعاملون في قطاعات مثل الفنادق والمصانع.

وأخيرا أي شخص آخر يقيم في الولايات المتحدة الأميركية.

وكانت منظمة الصحة العالمية حذرت من أن لقاح فيروس كورونا لن يساعد البلدان في التغلب على موجة الإصابات في أوروبا وأميركا الشمالية هذا الشتاء.

وقال المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ بمنظمة الصحة، مايك ريان، "لم نصل إلى اللقاحات بعد. سنصل إلى هناك، لكننا لسنا هناك حاليا".

وأجاب ريان خلال فعالية إعلامية، نقلت فحواها شبكة "سي إن بي سي" الأميركية، أن "عدة بلدان ستمر بهذه الموجة، وسيستمرون فيها بدون لقاحات".

المصدر: الحرة