ألمانيا وإسبانيا تحددان مواعيد بدء برامج التطعيم ضد كورونا

أزمة كورونا

تم النشر في 23 نوفمبر 2020

حددت ألمانيا وإسبانيا، أمس الأحد، مواعيد بدء برامج التطعيم فيهما ضد فير وس كورونا، المسبب لوباء كوفيد-19، لتكونا أول دولتين في الاتحاد الأوروبي، وربما في العالم، تحددان تاريخا لعملية التطعيم ضد الفيروس الذي أصاب أكثر من 58 مليون إنسان وتسبب بوفاة نحو 1.4 مليون شخص.

فقد نقل عن وزير الصحة الألماني، ينس سبان، قوله إن بلاده قد تبدأ في إعطاء لقاحات كوفيد-19 شهر ديسمبر المقبل.

وأضاف سبان، في مقابلة صحفية "هناك ما يدعو للتفاؤل بأنه ستكون هناك موافقة على لقاح في أوروبا هذا العام.. وبعد ذلك يمكننا أن نبدأ على الفور".

وأوضح سبان أنه سيطلب من الولايات الاتحادية الألمانية أن تكون مراكز التطعيم جاهزة بحلول منتصف ديسمبر، مشيرا إلى أن "هذا يسير على ما يرام".

وأكد الوزير الألماني أن بلاده حصلت على أكثر من 300 مليون جرعة لقاح من خلال المفوضية الأوروبية والعقود والخيارات الثنائية.

كذلك أعلنت إسبانيا، أمس الأحد، أنها ستبدأ عملية تطعيم شاملة ضد فيروس كورونا، المسبب لوباء كوفيد-19، وذلك في يناير المقبل.

فقد قال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث، الأحد، إن مدريد ستبدأ برنامجا شاملا للتطعيم ضد فيروس كورونا في يناير، ويتوقع أن تتم تغطية قطاع كبير من السكان في غضون 6 أشهر.

وأضاف أن إسبانيا وألمانيا أول دولتين في الاتحاد الأوروبي لديها خطة تطعيم كاملة، بحسب ما ذكرت وكالة رويترز.

 وقال سانتشيث، في مؤتمر صحفي بعد قمة افتراضية على مدى يومين لزعماء مجموعة العشرين، إن "الحملة ستبدأ في يناير وستكون بها 13 ألف نقطة تطعيم".

وتابع قائلا "سيكون بوسع قطاع كبير جدا من السكان الحصول على تطعيم، مع كل الضمانات، في النصف الأول من العام".

وأوضح سانتشيث إن بلاده ستنفذ استراتيجية عامة واحدة تبدأ "بالمجموعات ذات الأولوية"، مضيفا أنه سيقدم الخطة إلى مجلس الوزراء يوم الثلاثاء.

غير أنه أشار إلى أن ستكون "أمامنا بضعة أشهر صعبة ولكن تم رسم خارطة الطريق".

يشار إلى أن إسبانيا تأتي في المركز الثاني في أوروبا الغربية، بعد فرنسا، من حيث عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا حيث سجلت نحو 1.5 مليون حالة إصابة و46,619 حالة وفاة.

المصدر: سكاي نيوز