"لبنان ينهار" وخلافات "مستمرة" تعيق تشكيل الحريري للحكومة

سياسة

تم النشر في 24 ديسمبر 2020

بعد أن كان التفاؤل بخروج تشكيلة الحكومة اللبنانية للنور قبل أعياد الميلاد، قال رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري، الأربعاء، إن هناك تعقيدات تحول دون تشكيل الحكومة، مشيرا إلى أن الخلافات السياسية مستمرة.

وكان الحريري قد وصف، الثلاثاء اجتماعه بالرئيس ميشال عون بالإيجابي، وقال إنه سيكون في لقاءات متتالية للخروج بصيغة حكومية قبل عيد الميلاد.

لكن الحريري، عاد الأربعاء، وقال إن الخلافات السياسية حول تشكيل الحكومة مستمرة"، داعيا الفرقاء السياسيين "في التفكير خلال أعياد الميلاد في الناس الذين ليس لهم مأوى والذين فقدوا وظائفهم ويحتاجون لأن يكون لديهم حكومة، ليس هناك أي وقت لدى السياسيين لأن لبنان ينهار".

وأكد الحريري إصراره على تشكيل حكومة من أصحاب الاختصاص وقال إن "الإسراع بتشكيل الحكومة هو الأساس، لكني أصر على تشكيل حكومة اختصاص، نريد متخصصين نستفيد منهم لمصلحة البلد"، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن التأخير في تشكيل الحكومة "يشكل ضغطا على البلد".

وأضاف أن هناك قرارات سريعة ستتخذ فور تشكيل الحكومة لوقف انهيار لبنان.

وتسير حكومة تصريف الأعمال برئاسة حسان دياب شؤون البلاد منذ استقالتها بعد انفجار مرفأ بيروت، فيما تعذر على رئيس مجلس الوزراء السابق سعد الحريري، الذي جرى تكليفه في أكتوبر تأليف الحكومة، إتمام مهمته حتى الآن بسبب الانقسامات السياسية.

ويشهد لبنان منذ العام الماضي انهياراً اقتصادياً تزامن مع انخفاض غير مسبوق في قيمة الليرة. وتخلفت الدولة في مارس عن دفع ديونها الخارجية، ثم بدأت مفاوضات مع صندوق النقد الدولي جرى تعليقها لاحقاً بانتظار توحيد المفاوضين اللبنانيين وخصوصاً ممثلي الحكومة ومصرف لبنان تقديراتهم لحجم الخسائر وكيفية تنفيذ الإصلاحات.

المصدر: الحرة