واتساب تراضي مستخدميها بـ "رسائل الحالة"

تكنولوجيا

تم النشر في 1 فبراير 2021

محاولة منها إعادة الثقة بينها وبين المستخدمين عقب تحديث الخصوصية الذي أثار جدلاً واسعاً في الآونة الأخيرة، بدأت منصة المراسلة المملوكة لشركة فيسبوك، واتساب، باستخدام رسائل الحالة وذلك بهدف طمأنة الناس بشأن التزامها بخصوصيتك.

في التفاصيل، أوضح متحدث باسم واتساب، أن هناك الكثير من المعلومات الخطأ والارتباك حول تحديث التطبيق الأخير، مضيفا أن الشركة تريد مساعدة الجميع على فهم الحقائق الكامنة وراء كيفية حماية التطبيق لخصوصية الأشخاص وأمانهم.

وأشار إلى أن الشركة تقدم من الآن فصاعدًا تحديثات للأشخاص ضمن رسائل الحالة حتى يسمع الأشخاص من واتساب مباشرة، ويعيد التحديث الأول التأكيد على أن واتساب لا يمكنها رؤية رسائلك الشخصية، ولا تستطيع فيسبوك أيضًا رؤية رسائلك الشخصية، لأنها محمية بالتشفير من طرف إلى طرف.

مشفرة من طرف إلى طرف

كما أضاف أن منصة واتساب لا يمكنها قراءة محادثاتك الشخصية أو الاستماع إليها لأنها مشفرة من طرف إلى طرف.

وتعتبر رسائل الحالة جزءا من جهد أكبر من واتساب لتبديد المفاهيم الخطأ حول التحديث القادم لسياسة الخصوصية الخاصة بها.

فيما يهدف التحديث إلى شرح كيفية قيام الشركات التي تستخدم واتساب لخدمة العملاء بتخزين سجلات محادثاتهم عبر خوادم فيسبوك.

يذكر أن واتساب كانت قامت بمعاينة التغييرات بشأن محادثات العمل في شهر نوفمبر، ومع ذلك، وبالنظر إلى تاريخ فيسبوك في الأخطاء الفادحة المتعلقة بالخصوصية، فقد أساء المستخدمون تفسير التغييرات التي تم إجراؤها على سياسة الخصوصية على أنها تعني أن واتساب تتطلب مشاركة معلومات الحساب الحساسة مع فيسبوك.

ونشرت الشركة صفحة الأسئلة الشائعة حول التغييرات، وأجلت تاريخ إصدار التحديث من شهر فبراير إلى شهر مايو.

بيان يوضح الأمور

يذكر أن الشركة كانت أصدرت بيانًا في وقت سابق من هذا الشهر تناول الارتباك بشأن ما تغطيه سياسة الخصوصية الجديدة.

وقال البيان: لا يغير التحديث ممارسات مشاركة بيانات واتساب مع فيسبوك، ولا يؤثر في كيفية تواصل الأشخاص بشكل خاص مع الأصدقاء أو العائلة أينما كانوا في العالم. وأضاف: لا تزال واتساب ملتزمة بشدة بحماية خصوصية الأشخاص، ونتواصل مباشرة مع المستخدمين عبر واتساب حول هذه التغييرات حتى يتوفر لهم الوقت لمراجعة السياسة الجديدة على مدار الشهر المقبل.

ووسط الارتباك الذي أعقب ذلك، شهدت تطبيقات المراسلة المنافسة، تيليجرام و Signal، حديثًا زيادة في عدد المستخدمين الجدد.

إلى ذلك، أعلنت منصة تيليغرام الأسبوع الماضي، أنها أضافت أداة تسمح للمستخدمين باستيراد الدردشات من واتساب، كما أضاف سيغنال ميزات دردشة رئيسية جديدة، مثل: الملصقات والخلفيات المتحركة، إلى تطبيقه.

المصدر: العربية.نت