حجابٌ تجريبي يغري مسلمات بريطانيا بالانضمام للشرطة

متفرقات

تم النشر في 26 فبراير 2021

تسعى سلطات إنجلترا جاهدة إلى تشجيع النساء المسلمات على الانضمام إلى جهاز الشرطة، من خلال ترويج غطاء رأس تجريبي يمكن ارتداؤه حتى يكون حجابا، وجرى تصميمه سابقا في نيوزيلندا.

وجرى تصميم قلنسوة الرأس حتى تكون صالحة للارتداء كحجاب بعد بحث استمر 16 شهرا، ثم جرى الإعلان عن التصميم بشكل رسمي.

وجرى تزويد هذا الحجاب الجديد بأربطة مغناطيسية حتى يكون مناسبا لمن يعملن في الشرطة، بخلاف غطاء القماش الذي قد يزول وينسدل بسرعة.

وتقوم طالبة مسلمة في جهاز الشرطة بمنطقة ليسترشاير، حاليا، بارتداء الحجاب، في إطار تجريبي، ومن المرتقب أن يجري إطلاقه على نطاق أوسع، في وقت لاحق.

لكن هذه الخطوة ليست الأولى من نوعها، ففي وقت سابق، بادرت شرطة منطقتي نورث يورك شاير واسكتلندا إلى الإعلان عن حجاب يمكن ارتداؤه في سلك الشرطة.

وتقول شرطة ليسترشاير إن هذا الحجاب جرى تصميمه بمواد تدخل في صناعة المنتجات الرياضية حتى يتيح الانسيابية والحركة بسهولة.

ويقول يوسف نجدي، وهو عضو في جمعية رجال الشرطة المسلمين بالمنطقة، إن الحجاب كان بمثابة عقبة أمام النساء المسلمات، وبطرح هذا التصميم، يكون العائق قد أزيل من طريقهن.

وأضاف أن مسلمات كثيرات في بريطانيا يرغبن في الالتحاق بسلك الشرطة، لكنهم يحجمن عن ذلك، لأنهن يجدن الأمر متعارضا مع إيمانهن.

وأشاد بالخطوة التي أقدمت عليها شرطة ليسترشاير، قائلة إنها تظهرُ الحرص على تلبية حاجيات كافة الأفراد في المجتمع.

المصدر: سكاي نيوز