بورتريه ينال إعجاب الملايين لناشط عراقي مختفٍ قتلت ميليشيات إيران والده

متفرقات

تم النشر في 14 مارس 2021

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي بورتريه نال إعجاب الملايين من رواد ونشطاء مواقع التواصل للشيخ جاسب حطاب، الذي اغتيل على يد ميليشيات إيران في العراق وابنه المحامي المخطوف الناشط علي جاسب.



وتعود قصة البورتريه إلى جريمة قتل والد ناشط عراقي معارض للحكومة، رميا بالرصاص بعد أن قاد حملة لمحاسبة ميليشيا يشتبه بخطفها نجله، بحسب ما ذكر مرصد حقوقي ومسؤولون أمنيون.

توفي جاسب حطاب عبود بطلقة في الرأس في السادسة مساء في مدينة العمارة جنوبي العراق، بحسب علي البياتي، الناطق باسم المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، ومسؤول أمني. ونقل كلاهما عن تحقيقات مبدئية، وقالا إن مزيدا من التفاصيل سيتاح لاحقا. ولم تكشف السلطات عن الجاني.

كان الأب يبحث عن نجله علي المحامي الذي كان من بين عدد من النشطاء العراقيين الذين اختفوا في ذروة المظاهرات المناهضة للحكومة في أكتوبر 2019.

واتهم الأب علانية ميليشيا نافذة مدعومة من إيران بخطف نجله وسعى لمقاضاة زعيم الميليشيا، وذلك في الوقت الذي تخوفت فيه عائلات النشطاء المختفين الآخرين من اتخاذ مثل تلك الخطوات.

لم تعرف أي أنباء عن جاسب منذ ظهر في تسجيل مصور من كاميرا مراقبة التقطت عملية خطفه في 8 أكتوبر في العمارة بمحافظة ميسان جنوب البلاد.

وبات جاسب مثالا لحملة الترهيب التي تشنها الميليشيات التي يعتقد على نطاق واسع أنها خطفت العشرات من النشطاء البارزين وقتلت أكثر من 60 منهم.

المصدر: العربية.نت