في ظل المخاوف من "صدام كبير".. إسرائيل توجه رسالة للأردن وملكه في ذكرى الاستقلال

سياسة

تم النشر في 25 مايو 2020

هنأت إسرائيل، الإثنين، الأردن وملكه بعيد الاستقلال الـ74، وذلك رغم فتور العلاقات بين البلدين مؤخرا بسبب السياسات التي تتبعها إسرائيل بما يخص ضم أراض فلسطينية وهو ما ترفضه عمان.

ونشرت صفحة وزارة الخارجية الإسرائيلية عبر موقع تويتر (إسرائيل بالعربية) تهنئة للأردن جاء فيها: "في الذكرى ال74 لاستقلال جارتنا المملكة الاردنية الهاشمية نهنئ الشعب الاردني وجلالة الملك عبدالله بن الحسين متمنين لهم المزيد من الانجازات على طريق التقدم والازدهار في ظل السلام والامان ولا شك ان جائحة الكورونا كشفت عن الاداء الممتاز على الصعيد العالمي لتخطي هذه الازمة".

وكان قد حذر العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، في 15 مايو/أيار الجاري، من أنه في حال قيام إسرائيل، بضمّ أجزاء من الضفة الغربية في يوليو تموز المقبل، فإن ذلك سيؤدي إلى صِدام كبير مع المملكة الأردنية الهاشمية، بحسب تعبيره.

وأضاف الملك عبد الله الثاني، في مقابلة مع مجلة "دير شبيغل" الألمانية، ونقلتها وكالة الأنباء الأردنية الرسمية "بترا"، أنه "لا يريد إطلاق التهديدات بشأن تعليق العمل باتفاقية السلام مع إسرائيل، أو تهيئة جواً للخلاف والمشاحنات، مؤكدا دراسته لجميع الخيارات"، حسب قوله.

ويسعى رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، لضم أجزاء من الضفة الغربية للسيادة الإسرائيلية، وهو ما يعترض عليه الأردن بشدة.