لبنان: ثوار يهتفون امام منازل السياسيين نهارا ويقطعون الطرقات ليلا.. والنائب جميل السيد "يهدد"!

سياسة

تم النشر في 27 مايو 2020



قام عدد من المحتجين بالتظاهر أمام منازل بعض السياسيين في بيروت، ورددوا هتافات منددة بهم، 

وجال المتظاهرون على اكثر من نقطة فتوقفوا امام منزل النائب جميل السيد والنائب نهاد المشنوق بالاضافة الى منزل رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط

وجالت مواكب سيارة في بيروت، رافعين هتافات ضد الفساد. وتبقي مجموعات متعددة من ثوار ١٧ تشرين على تحركاتها ضد الطبقة الحاكمة. في لبنان، وتقوم بتحركات مفاجئة وغير متوقعة للسياسيين 

وهو ما يثير سخط السياسيين في كثير من الاحيان، وفي وقت لاحق غرد النائب جميل السيد مهددا المجموعة التي مرت من امام منزله


وقطع عدد كبير من المحتجين قطعوا ساحة عبد الحميد كرامي "النور" بالسيارات والعوائق احتجاجا على ارتفاع اسعار مختلف السلع والغلاء الذي الفاحش لم يوفر حتى المواد الغذائية.


وردد المعتصمون هتافات منددة بفساد المسؤولين والتجار، مطالبين الحكومة باسترداد الأموال المنهوبة من الدولة، وضبط سعر صرف الدولار ومراقبة الأسعار وحبس التجار الذين يستغلون ارتفاع الدولار ويسعرون البضائع بأضعاف ثمنها الحقيقي.

وأكد المحتجون انهم سيصعدون من احتجاجاتهم لأن الوضع المعيشي أصبح لا يطاق والناس عاجزة عن تأمين ابسط مقومات الحياة الكريمة.

كما قطعت الطريق على اوتوستراد صيدا_بيروت عند مدخل محلة برجا.