"التاج" يشعل التوتر بين بريطانيا و"نتفلكس"

سينما ومسرح

تم النشر في 30 نوفمبر 2020

بدأت ملامح التوتر بين منصة "نتفلكس" للبث التلفزيوني والحكومة البريطانية تظهر شيئا فشيئا، على خلفية مسلسل "ذا كراون" أو "التاج" الشهير، الذي يتناول سيرة الملكة إليزابيث.

وكشفت شبكة "سكاي نيوز" البريطانية، إن وزير الثقافة أوليفر دودن "كثف ضغوطه على منصة بث الأفلام بسبب مسلسل التاج"، حيث قال الوزير: "على منصة نتفلكس أن توضح لمشتركيها البالغ عددهم 195 مليونا، أن مسلسل التاج عمل خيالي".

وشدد على ضرورة "إضافة علامة إخلاء المسؤولية" في صفحة المسلسل، حيث ترى الحكومة البريطانية أن العمل الفني لا ينقل صورة حقيقية عن الملكة.

وتابع: "إنه عمل خيالي تم إنتاجه بشكل جميل، لذا كما هو الحال مع الإنتاجات التلفزيونية الأخرى، يجب أن تكون نتفلكس واضحة جدا".

وأشار الوزير البريطاني إلى أنه يخطط لمراسلة "نتفلكس" من أجل "التعبير عن مخاوفه"، قائلا: "من دون ذلك، أخشى أن جيلا من المشاهدين الذي لم يعش هذه الأحداث قد يخطئ ويعتبر الخيال حقيقة".

و"التاج" مسلسل من إعداد وكتابة بيتر مورغان وإنتاج شركة "ليفت بانك"، ويعرض منذ عام 2016 ويتناول، قصة وسيرة الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا.

المصدر: سكاي نيوز