أول دراسة تكشف مدى فاعلية الجرعة الثالثة للقاح فايزر

أزمة كورونا

تم النشر في 22 أكتوبر 2021

أظهرت دراسة جديدة صدرت الخميس، أن الجرعة التعزيزية من لقاح فايزر-بيونتيك المضاد لكوفيد-19، تزيد مناعة الجسم بمقدار 95.6 بالمئة.

وقالت الشركتان، إن الدراسة التي شارك فيها أكثر من 10000 مشترك أعمارهم تزيد على 16 عامًا، هي أول تجربة تبحث في الجرعات التعزيزية وفعاليتها.

وأشارت شركتا فايزر-بيونتيك إلى أن الدارسة أجريت في الوقت الذي كان متحور دلتا هو السلاسة السائدة في الولايات المتحدة.

وتلقى المشاركون في الدراسة الجرعات التعزيزية بعد نحو 11 شهرًا من تلقيهم جرعة اللقاح الثانية، وبعد أخذهم لها تم رصد إصابة خمس أشخاص بفيروس كورونا، مما يعني أن معدل فعالية الجرعة الثالثة في الوقاية من الفيروس زادت نسبتها على 95 بالمئة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة فايزر، ألبرت بورلا، إن هذه "النتائج تقدم دليلًا إضافيًا على فوائد المُعززات في ظل المساعي إلى حماية الناس جيدًا من المرض".

وأضاف بورلا: "بالإضافة إلى جهودنا لزيادة الوصول العالمي والاستيعاب بين غير الملقحين، نعتقد أن المُعززين يلعبون دورًا حاسمًا في معالجة تهديد الصحة العامة المستمر بسبب هذه الجائحة".

وكانت إدارة الغذاء والدواء الأميركية قد وافقت على إعطاء الجرعات التعزيزية من لقاحات فايزر-بيونتيك وموديرنا وجونسون أند جونسون، للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 65 سنة وما فوق، والمُعرضين للغصابات الشديدة بسبب الفيروس.

المصدر: سكاي نيوز