وفاة "المصمم العبقري" الذي حارب السرطان.. عالم الموضة يودع فيرجيل أبلوه

موضة وجمال

تم النشر في 29 نوفمبر 2021

توفي المصمم الأميركي فيرغل آبلو، الأحد، عن 41 عاما، وهو مبتكر مجموعات "لوي فويتون" (Louis Vuitton) الفرنسية، ونجم أزياء الشارع الفاخرة، بعد صراع مع مرض السرطان، على ما أعلنت مجموعة "أل في أم أتش" التي تنتمي إليها شركة فويتون.

وكان آبلو الذي يهوى موسيقى الهيب هوب، تمكن عام 2018 من انتزاع أحد المناصب المرغوبة جدا في قطاع الأزياء والرفاهية، ضمن مجموعة أل في أم أتش، صاحبة الصدارة عالميا في هذا المجال، ويعتبر أول مصمم أسود كبير معروف على ساحة الموضة، وهو من الملتزمين العمل على إبراز الثقافات الأميركية الأفريقية.

وجاء في منشور على حساب المجموعة عبر تويتر، أن "أل في أم أتش، ودار لوي فويتون، وأوف وايت، تعلن ببالغ الأسى رحيل فيرغل أبلو، الذي توفي الأحد 28 نوفمبر، بعد صراع لسنوات مع السرطان".



ويذكر أن آبلو هو إبن لمهاجرين من غانا، متزوج وله ولدان، هما لوي وغراي آبلو.

ولم تكن إصابته بالسرطان معلنة، وهو يحاربه منذ عامين.

وأوضحت عائلة الراحل أنه "اختار تحمل معركته على انفراد منذ شخصت عام 2019 إصابته بالساركوما الوعائية القلبية، وهو ورم خبيث نادر يقع في القلب"، مشيرة إلى أنه تلقى "عددا من العلاجات الصعبة".

وأشارت العائلة إلى أن فيرغل آبلو كان فنانا ذا "فضول لا متناه"، وابتكر "طرقا لمزيد من المساواة في الفن والتصميم".

وقال رئيس أل في أم أتش، برنار أرنو، إن آبلو كان"مصمم عبقري، وصاحب رؤية وروح جميلة".

ووصفه مصمم "ديور" و"فندي"، كيم جونز، (وسلفه في فويتون) بأنه "واحد من ألطف الناس الذين يمكن أن يقابلهم المرء".

وعلقت دار "غوتشي" (مجموعة "كيرينغ") على النحو الآتي "سنفتقده بشدة رغم أن رؤيته ستستمر من خلال المسارات التي تتبعها طيلة حياته المهنية".

واعتبر نائب رئيس "تيفاني"، ألكسندر أرنو، أن فيرغل آبلو كان "جوهر الإبداع الحديث".

ونعاه كل من مغني الراب الأميركي والمصمم كانييه ويست، ومغني الراب الكندي دريك.

ويذكر أن فيرغل آبلو ولد في 30 سبتمبر 1980 بمدينة روكفورد الأميركية في ولاية إلينوي. وبدأ هاوي موسيقى الهيب هوب نشاطاته منسقا للأسطوانات في المدرسة الثانوية، ثم نال شهادة الهندسة المدنية من جامعة ويسكونسن، والهندسة المعمارية من معهد إلينوي للتكنولوجيا.

وفي مطلع العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، أصبح مستشارا فنيا لكانييه ويست، وقدم المشورة لمغني الراب خصوصا في شأن أغلفة ألبوماته وسينوغرافيا حفلاته.

وكان آبلو يعتبر ملك أزياء الشارع الفاخرة، وأثبت نفسه في غضون بضع سنوات كواحد من المصممين المحبوبين. وحصل آبلو على جوائز عدة، بينها جائزة الأزياء البريطانية المرموقة "أوربان لاكس" عامي 2017 و2018.