أشهر قصة حب في العالم خلال الحجر الصحي: تفاصيل اللقاء الرومانسي الأول

ناس وناس

تم النشر في 2 أبريل 2020


قصة الحب التي جمعت بين شاب من بروكلين في نيويورك وفتاة بعد أن تعرف عليها عند التواجد على سطح منزله خلال الحجر المنزلي كان لها صدى كبير وتم تداول القصة في مختلف أنحاء العالم. إلا أن الثنائي جيرمي وتوري قررا اللقاء على الرغم من تشديد القيود على الحركة من انتشار فيروس كورونا في أمريكا.

ولأن التعارف بين حيرمي وتوري تم بالاعتماد على طائرة درون، اللقاء الأول أيضاً كان يجب أن يكون مميزاً للغاية، حيث ابتكر جيرمي طريقة مختلفة لمقابلة توري دون إثارة أي قلق لديها حول انتقال عدوى فيروس كورونا.

اعتمد جيرمي كوهين الذي يعمل مصور على فقاعة عملاقة من البلاستيك لحماية نفسه وحماية توري من الوباء المنتشر وتحرك بداخلها كما أحضر لها الزهور ومعقم لليدين لإتباع كافة أساليب الحماية.

اللقاء الأول كان رومانسي جداً وفكرته مختلفة تماماً كطريقة التعارف بينهما إلا أن الأمور لم تجري على خير بسبب تدخل الشرطة المفاجئ والتي ظبطت جيرمي وهو يسير داخل فقاعة بلاستيك.

إلا أن الشرطة لم تفسد اللقاء بعدما شرح جيرمي لهم الأمر بل إنهم التقطوا مجموعة من الصور مع الثنائي الشهير، وحرص جيرمي على نشر فيديو للقاء الأول الذي جمع بينه وبين صديقته الجديدة توري.

وخلال أحد اللقاءات مع جيرمي أكد أنه لم يرتبط بفتاة منذ أكثر من عام لذلك فهو يشعر بوحدة كبيرة وعندما تعرف على توري خلال وقت حظر التجول واتباع قواعد التباعد الاجتماعي كان عليه إيجاد طريقة مبتكرة للتحدث والخروج معها بل والارتباط بها عاطفياً.