بعد تأجيله لأجل غير مسمى بسبب فيروس كورونا.. أشهر الإطلالات بتاريخ "ميت غالا" تعود من المنزل

أزياء

تم النشر في 12 مايو 2020


يُعد حفل "ميت غالا" السنوي بمثابة ليلة الموضة المنتظرة، ولكن قام معهد الأزياء بتأجيل حفل هذا العام، بعنوان "حول الوقت: الموضة والمدة"، إلى أجل غير مسمى بسبب أزمة فيروس كورونا.

وبقي يوم الإثنين الأول في شهر أيار، بتاريخ 4 أيار 2020، والذي عادةً ما يصادف استعراض المشاهير لأغراب الإطلالات في عالم الموضة على السجادة الحمراء بمتحف متروبوليتان للفنون في نيويورك، بحاجةٍ إلى جرعة من الإطلالت الساحرة.

وهنا تدخل نجم الإطلالات الغريبة على السجادة الحمراء، الفنان الأمريكي بيلي بورتر، الذي تعاون مع مجلة "فوغ" لتحدي مصممي الأزياء لإعادة إحياء بعض أشهر الإطلالات من حفلات "ميت غالا" على مدار الأعوام الماضية، باستخدام أغراض موجودة في المنزل، ومشاركة صور الإطلالات عبر موقع "انستغرام" مع إرفاق وسم "تحدي ميت غالا" #metgalachallenge.

وانتهز معلم الموسيقى بمدرسة مينيابوليس، جيف جونسون، هذه الفرصة، وأعاد تصميم إطلالة النسخة المطابقة للممثل الأمريكي جاريد ليتو، الخاصة بعلامة "غوتشي"، من حفل "ميت غالا" عام 2018.

واختار جونسون هذه الإطلالة لأن أسلوب جاريد ليتو السلس والمثير في اختيار الأزياء لطالما كان مصدراً للإلهام بالنسبة له، وفقاً لما ذكره.

وتابع جونسون أن الإطلالة استغرقت بضع ساعات من تحضير المواد اللازمة، وتثبيت قطعة الكريستال على الزي.

وقررت سانجا نيستوروفيتش، المقيمة في نيويورك، إعادة إحياء إطلالة المغنية الأمريكية ريانا المشغولة بالكريستال، من مجموعة جون جاليانو المستوحاة من الزي البابوي، والتي ارتدتها لافتتاح حفل الميت غالا بعنوان "الأجسام السماوية: الموضة والخيال الكاثوليكي" في عام 2018.

وقالت نيستوروفيتش عبر إنستغرام: "استغرق إعداد فستان ريانا حوالي 5 ساعات"، مشيرةً إلى أن المواد المستخدمة في الإطلالة هي مواد قابلة لإعادة التدوير، إذ لم تتضمن الخياطة أو استخدام القماش، وبدلاً من ذلك استعانت بالورق، وأكياس القمامة، بالإضافة إلى شريط لاصق.

وكان بعض المشاركين على أهبة الإستعداد لهذا التحدي، بما في ذلك الطفلة آيلي أداليا بولير البالغة من العمر 7 أعوام، والتي كانت تعيد تصميم إطلالت حفل الميت غالا منذ عدة أعوام من منزلها في أتلانتا، بمساعدة والدتها، كانايا مونت.

وقالت والدة آيلي عبر البريد إلكتروني إن آيلي بدأت رحلتها في إعادة إحياء أزياء حفل ميت غالا في عام 2017، عندما كانت تشاهد معها نسخة عام 2017، حينها ذكرت آيلي مدى إعجابها بفستان نجمة ديزني الأمريكية، زندايا، وسألتها عن إمكانية الحصول على فستانٍ مماثل.

وتابعت مونت: "خرجت في اليوم التالي لأجمع كل ما أحتاجه لإعادة تصميم الإطلالة بقدر الإمكان، وبعد أن شاركت الصورة النهائية عبر حساب آيلي بموقع "انستغرام"، لم تتوقع أن تنتشر بشكل كبير.

ومنذ ذلك الحين، جربت آلي إطلالة مغنية الراب الأمريكية كاردي بي.

وأوضحت مونت أنها تشاهد مع ابنتها حفل "ميت غالا ومن ثم تختار آيلي الزي المفضل لها، وفي غضون 24 ساعة تُنهي مونت إعادة تصميم الإطلالة.