حفل الأوسكار مهدد بسبب فيروس كورونا

سينما ومسرح

تم النشر في 14 مايو 2020

بعد أن كان من المقرر أن يقام يوم 28 فبراير/شباط 2021 ككل عام، صدرت تقارير جديدة تفيد بأن الأكاديمية قد تعمل على تأجيل حفل توزيع جوائز ​الأوسكار​.

وبحسب الأخبار، فإن هذا التأجيل قد يمتد لحوالي الأربعة أشهر، وذلك بسبب عدم وجود أفلام جديدة وسط وباء ​فيروس كورونا​، الذي أدى بالاستوديوهات إلى تأجيل وإغلاق الإنتاج في الأعمال الفنية الجديدة.

وقال مصدر لصحيفة "ذا صن" البريطانية:" كان منظمو حفل توزيع جوائز الأوسكار في محادثات منذ أسابيع حول ما إذا كان يمكن المضي في الحفل نظرًا لتأجيل العديد من إصدارات الأفلام، سيكون هناك تمردًا إذا لم يتم إجراء تغييرات، ويمكن أن تتلف الصناعة تمامًا إذا أجّلت استوديوهات الأفلام عروضها حتى حفل 2022 لتكون مؤهلة."

وأضاف: "ما يقترحونه هو تأجيل الحفل الذي كان سيقام في 28 فبراير، إلى أواخر مايو أو أوائل يونيو. القيام بذلك يعني أن الأفلام التي أجبرت على تأجيل تواريخ إصدارها يمكن أن تطرحها في وقت لاحق من هذا العام أو في أوائل عام 2021، مع العلم أنها ستظل مؤهلة للحصول على جوائز الأوسكار."