يمنعون عنهم الماء والطعام.. أسرة مصرية تتعرض لاضطهاد من الجيران بعد إصابة أفرادها بكورونا

متفرقات

تم النشر في 21 مايو 2020

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر فيديو لسيدة تقيم في أحد أحياء القاهرة، وهي تستغيث لتعرضها وأسرتها للتنمر والعداء من الجيران، بعد أن تأكدت إصابة زوجها بفيروس كورونا المستجد.

وأثار الفيديو الذي تداوله النشطاء تحت اسم "مأساة عائلة المعادي" جدلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكدت السيدة التي ظهرت في الفيديو وهي تبكي وتعاني من أعراض كورونا، أنها بعد ظهور أعراض المرض على زوجها ومعرفة جيرانها بذلك، بدأت أسرتهما تتعرض لأسوأ معاملة منهم.

وقالت إنهم بعد عودتهم من مستشفى العباسية يوم السبت الماضي، تجمهر الجيران أمام المنزل وطالبوهم برؤية تحاليل زوجها لمعرفة إذا كان فعلا قد أصيب بالفيروس أم لا، وبدأوا يعاملونهم بطريقة غير لائقة، مشيرة إلى أن الحالة الصحية لزوجها خطيرة ويعاني من تلف في الرئة.

وأوضحت أن زوجها ظهرت عليه جميع الأعراض وذهب إلى مستشفى العباسية وأجرى الفحوصات وجاءت النتيجة سلبية، فعاد إلى المنزل، إلا أن صحته تدهورت واضطر الذهاب للمستشفى مرة ثانية وجاءت نتيجة الاختبارات إيجابية، لكن بعد أن انتقلت العدوى لها ولأولادها.



وأضافت أن محلات البقالة والمطاعم والصيدليات امتنعت عن توصيل الطلبات لهم، ويقولون لهم: "أنتم الشقة اللي عندها كورونا"، بالإضافة إلى قطع الجيران المياه عن شقتها بشكل متعمد.

وأشارت وهي تبكي إلى أن سكان الشارع الذين يقطنون فيه منذ معرفتهم بهذا الأمر يطالبونهم بإخلاء المنزل.

وأكدت أنها تشعر بخوف شديد، وناشدت جميع المحيطين لعدم التعرض لها وعائلتها.

ووفقاً لأرقام الحكومة، فقد سجلت مصر حتى الآن أكثر من 14 آلاف حالة إصابة بفيروس كورونا، كما سجلت نحو 680 حالة وفاة.

المصدر: الحرة