وفاة عميد البشرية عن 112 عاما بعد صراع مع السرطان

متفرقات

تم النشر في 29 مايو 2020

أعلن في بريطانيا، أمس الخميس، عن وفاة أحدث عميد للبشرية بحسب موسوعة غينيس للأرقام القياسية، بعد صراع مع مرض السرطان.

ووفقا لأسرته، توفي بوب ويتن البالغ من العمر 112 عاما والذي حاز لقب أكبر رجل في العالم سنا في فبراير الماضي، "بهدوء" أثناء نومه في منزله صباح الخميس.

وقالت أسرة، ويتن المدرس السابق والمهندس من مقاطعة هامبشاير في وسط إنجلترا، في بيان لوكالة برس أسوسييشن البريطانية "بأسف شديد، تعلن عائلة ويتون وفاة حبيبنا بوب ويتن. لقد كان قدوة لنا. كان لديه العديد من الصداقات وكان يكتب مواضيع مرتبطة بالسياسة واللاهوت والبيئة وميادين أخرى حتى وفاته، كما أنه يهتم كثيرا بالبيئة"، بحسب ما ذكرت فرانس برس.

وكان ويتن ولد في يوركشير في شمالي إنجلترا في 29 مارس 1908، وهو واحد من 7 أطفال، ولديه 3 أولاد و10 أحفاد و25 من أبناء الأحفاد.

وحصل ويتن على لقب أكبر رجل في العالم سنا بعدما قام استشاري أمراض الشيخوخة في موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية روبرت يونغ، بالتأكد من وثائق ولادته بعد وفاة حامل اللقب السابق الياباني شيتيتسو واتانابي في وقت سابق من هذا العام.

وحاز ويتن على اللقب على الرغم من أن الجنوبي أفريقي فريدي بلوم قال إنه احتفل بعيد ميلاده السادس عشر بعد المئة هذا الشهر، غير أنه لم يتم التحقق من عمره بعد من لجنة "غينيس" للأرقام القياسية.

المصدر: سكاي نيوز