عين التينة-اعتداء على الثوار

How To

تم النشر في 29 مايو 2020



قطع عدد من المحتجين الطريق أمام وزارة الداخلية وفي الحمرا لبعض الوقت، وذلك بعد تعرّضهم للاعتداء في محيط منطقة عين التينة، خلال محاولتهم التظاهر أمام مقر الرئاسة الثانية في عين التينة.

واعتدت مجموعة من عناصر أمنيّة في منطقة عين التينة، على المتظاهرين.

وتناقل المتظاهرون فيديوهات وصور تظهر “تعرضهم للضرب وتكسير السيارات، خلال الاعتصام في محيط عين التينة".

فيما تضاربت المعلومات حول مع مَن وقع الإشكال، فذكر البعض أنّ شرطة مجلس النواب هي من اعتدت عليهم، في حين أشار آخرون إلى أنّ المعتدين كانوا يرتدون قمصان كُتب عليها "استقصاء".

بعدها، انتقل المحتجّون إلى الاعتصام أمام وزارة الداخلية والبلديات في الحمرا .

وغالبا ما يتعرض المتظاهرون والمتحجون الى قمع وضرب عند المرور من امام دارة الرئيس بري في عين التينة.

وعادت مجموعات الثوار الى الطرقات منذ ايام، في تحركات مفاجئة امام منازل السياسيين، وكانوا ذهبوا بالامس امام منزل الوزير السابق والنائب جبران باسيل حيث ووهجوا باجراءات امنية مشددة، بالاضافة الى مناصرين لباسيل قاموا بتهددين المتظاهرين.