طالب لها بوتين بالعدالة.. الكويت تسجن سيدة أعمال روسية 15 عاماً

متفرقات

تم النشر في 25 يونيو 2020

أيدت محكمة الاستئناف الكويتية، الأربعاء، حبس سيدة أعمال روسية ورئيسها الكويتي لخمسة عشر عاما لكل منهما، مع تغريمها نحو 6.5 مليون دولار، بتهم اختلاس.

واستمرت محاكمة الروسية ماريا لازاريفا نائبة رئيس مجلس إدارة شركة "رابطة الكويت والخليج للنقل"، ورئيس مجلس إدارة الشركة سعيد دشتي، نحو عامين ونصف منذ اعتقالهما، بعد أن اتهمهما وزير المواصلات الكويتي عيسى الكندري بمخالفات صرف أموال تقدر بنحو 70 مليون دولار.

بعدها اتهمت المحكمة دشتي ولازاريفا بتهم أخرى، لتصل قيمة الأموال التي حوكم عنها المتهمان إلى 166 مليون دولار.

وتولت لازاريفا منصب الشريك الإداري لصندوق "رابطة الكويت والخليج للنقل"، KGLI وأدينت في مايو 2018 بتهمة اختلاس أموال من هذا الصندوق.



كما اتهمت لازاريفا، في قضية ثانية، باختلاس الأموال التي استثمرتها دائرة موانئ الكويت في صندوق الموانئ الاستثماري، فيما نفت لازاريفا هذه التهم.

وطلبت لازاريفا من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التدخل لحمايتها، وقد طالب بوتين القضاء الكويتي "بإجراء محاكمة عادلة" للازاريفا.

وهاجمت وسائل إعلام روسية القضاء الكويتي على خلفية القضية، إذ قالت صحيفة "نوفيه إزفيستيا" إن القاضي في المحاكمة تدخل لتعديل شهادة الشهود بما يوافق وجهة نظر الادعاء، وأيضا منع لازاريفا من الحصول على حقوقها الأساسية.

المصدر: الحرة