"البكيني ليس جريمة".. مشروع قانون يثير جدلا في الكويت

متفرقات

تم النشر في 26 يونيو 2020

مقترح قانون مثير للجدل تقدم به ثلاثة نواب في البرلمان الكويتي، على إثره أطلق ناشطون وسم "#البكيني_ليس_جريمة"، وسط معارضة من ناشطات كويتيات لمشروع القانون الذين يرون فيه حدا من الحريات.

النواب بالبرلمان الكيوتي: عبد الله الكندري، وعادل الدمخي، ومحمد الدلال، تقدموا بمقترح في 21 يونيو، ينص على "تشديد الرقابة على الشواطئ والجزر"، وتطبيق القانون على المخالفين، امتثالا للدستور الكويتي.



وتنص المادة 49 من الدستور الكويتي، على "مراعاة النظام العام واحترام الآداب العامة".

وأوصى مشروع القانون الذي تقدم به النواب بقيام وزارة الداخلية بتكليف خفر السواحل بمراقبة الجزر والشاليهات لمنع أي ممارسات مخالفة للقانون.

كما أوصى النواب بتسهيل تواصل الأهالي بأجهزة الأمن من أجل الإبلاغ عن أي مخالفات للقانون، مع تكليف إدارة الشرطة بإرسال مراقبون إلى الأماكن العامة والشواطئ وتسجيل "مخالفات من يتجاوز القانون والنظام والآداب العامة".



من جانبهن، أعربت ناشطات ومغردات كويتيات على عن معارضتهن للقرار، مثل الناشطة دلال المسلم، التي قالت إن معظم دول العالم تسمح لمواطنيها ارتداء البكيني.

مغردون آخرون رأوا أولوية القبض على الفاسدين ، بدلا من خوض معارك سهلة ضد من يرتدين البكيني.

المصدر: الحرة