دراسة لهارفارد.. خمس عادات صحية تزيد متوسط العمر

الصحة العامة



نشرت جامعة هارفارد الأميركية، دراسة صحية، الأربعاء، مفادها أن اتباع خمس عادات صحية محددة يقي من الإصابة بأمراض مزمنة على مدى سنوات.

وتقول الدراسة إن عادات صحية تشمل الامتناع عن التدخين واتباع نظام غذائي صحي، وممارسة الرياضة بانتظام، والحفاظ على وزن مناسب، وعدم الإكثار من شرب الكحول، ولا سيما في منتصف العمر، من شأنها إبعاد عدة أمراض خطيرة.

وبحسب الدراسة، فإن هذه العادات تساهم جميعها بمنح الإنسان سنوات ليعيشها بعيدا عن أمراض السكري (النمط الثاني) وأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان أيضا.

وتعتبر هذه الدراسة امتدادا لدراسة أجرتها هارفارد في 2018، تقول إن اتباع هذه العادات يساهم بإطالة متوسط العمر الافتراضي للإنسان.

ويقول كبير علماء البحث في قسم التغذية إن "دراسات سابقة وجدت أن اتباع نمط حياة صحي يساهم بتحسين متوسط العمر المتوقع، ويقلل من مخاطر الإصابة بأمراض مزمنة كالسكري ومشاكل القلب والسرطان.. هذه الدراسة تقدم أدلة على أن اتباع نمط حياة صحي يطيل السنوات التي يعيشها الشخص دون أمراض".

وخلال الدراسة، نظر الباحثون ببيانات تم تسجيلها على مدى 34 عاما لأكثر من 73 ألف امرأة و 38 ألف رجل.

وكان اتباع نظام غذائي صحي قد حصل على نقاط مرتفعة على مؤشر الطعام الصحي البديل.

كما بينت الدراسة أن ممارسة الرياضة باعتدال لمدة 30 دقيقة في اليوم، والحفاظ على وزن صحي بالنسبة لكتلة الجسد، واستهلاك الكحول باعتدال بمقدار مشروب واحد في اليوم للمرأة واثنين للرجل، يساهم في تعزيز الصحة بشكل واضح.

ووجدت الدراسة أن النساء اللواتي مارسن أربعا على الأقل من العادات الصحية الخمس في عمر الخمسين، عشن ما معدله 34.4 عاما أكثر دون أمراض السكر والقلب والسرطان، مقارنة بـ 23.7 سنة عاشتها النساء دون تلك الأمراض بعيدا عن ممارسة العادات الخمس.

أما الرجال الذين اتبعوا العادات ذاتها فقد عاشوا 31.1 عاما دون تلك الأمراض المزمنة، مقارنة بـ 23.5 عاما لمن لم يتبعوا أيا من تلك العادات