إصابات في إطلاق نار بكاليفورنيا.. والشرطة: لن نتسامح مع جرائم الكراهية

متفرقات

تم النشر في 2 يوليو 2020

أصيب أربعة أشخاص بجروح في إطلاق نار تعرضوا له أثناء وجودهم في سيارة على طريق سريع بولاية كاليفورنيا الأميركية الأربعاء.

وقالت وسائل إعلام محلية إن الحادث وقع عند حوالي الساعة الثالثة والنصف من بعد الظهر على الطريق السريع 1-580 في مدينة أوكلاند.

وأظهرت لقطات بثتها وسائل إعلام سيارة "سيدان" سوداء، يحيط بها أفراد من الشرطة ومحققون.

واضطرت الشرطة إلى إغلاق الطريق من إحدى الناحيتين ما تسبب في زحام شديد وتعطل حركة المرور.

وقالت سيدة كانت قرب السيارة التي تعرضت للهجوم إن شابين من بين الضحايا هرعا إليها قائلين إنهما "ينزفان".

وأوضحت حسب تصريحات لها نقلتها شبكة "إيه بي سي" إن هذا المشهد يذكرها بحادثة جورج فلويد، في إشارة إلى الأميركي الأسود الذي قضى أثناء اعتقال شرطي أبيض له في مدينة مينيابوليس يوم 25 مايو الماضي، والذي أثار مقتله احتجاجات عارمة.

وقالت: "هذا ذكرني بما قاله فلويد "لا أستطيع التنفس" بينما هما قالا "أنا أنزف. أنا أنزف".

وأوضحت أن الشابين أبلغاها أن رجلا وامرأة كانا معهما في السيارة تعرضا أيضا لإطلاق النار.

ولم تشر الشرطة بشكل رسمي إلى هوية الضحايا أو أوصافهم، وكذلك لم تحدد هوية مطلقي النار.

لكن شرطة أوكلاند كتبت في تغريدة أعقبت الحادث أنها "لن تتسامح مع أي جريمة كراهية":

وجاء في التغريدة: "لن تتسامح إدارة شرطة أوكلاند مع أي شكل من أشكال جرائم الكراهية. نحن ملتزمون بخدمة مجتمعنا وشكلنا فريق عمل للتحقيق في أي مزاعم ارتكاب جريمة كراهية في أوكلاند":



المصدر: الحرة