عجائب الدنيا السبع تُلهم رالف أند روسو بتصاميم تمزج بين القوة والرهافة

أزياء

تم النشر في 8 يوليو 2020

عندما حصل الإغلاق بسبب فيروس كورونا، شعرت تمارا رالف بالحاجة إلى تغيير الاتجاه في علامة رالف أند روسو Ralph & Russo، فسعت إلى تصميم مجموعة تشبه الحلم مستوحاة من عجائب الدنيا السبع، تجمع بين الإبداعات الرقمية التي خُلقت من خلال الصورة الرمزية والتصاميم الواقعية.

قالت رالف عبر الهاتف قبيل عرض مجموعة خريف وشتاء 2021 للهوت كوتور على الإنترنت: "يستغرق الأمر وقتاً طويلاً كإبداع رقمي وأسابيع وأسابيع فقط لخلق قطعة واحدة... إنها حقاً طريقة مثيرة للإبداع."

إنها التجربة الافتراضية الأولى للعلامة البريطانية التي عوّدتنا على تقديم أجمل التصاميم وأكثرها شياكةً ضمن أسبوع باريس للموضة.

بدءاً من الرسوم، نُقلت التصاميم إما على القماش أو على الشاشة. نظراً للاهتمام بالتفاصيل، في الفيديو الذي أُعدّ لعرض التصاميم، كان من الصعب تحديد الاختلاف، إلا المناظر الطبيعية الافتراضية.

على خلفية معالم العالم، تجسّد العارضة الأفاتار، الآلهة Hauli، وهي كلمة ساحلية تعني القوة، ظهرت ببشرة سمراء جميلة، في إشارة إلى تبنّي الدار لمفهوم الموضة الشمولية ومعارضة العنصرية. إبداعات مذهلة من ثوب هدل مزيّن بالزهور إلى فستان ضخم بأمتار من القماش باللون الأصفر الخردلي. على موديلات الحياة الواقعية، التي صُوّرت في الاستوديو، تمتزج فساتين الباستيل في تول مطويّ مع أرقام من الساتان المعدني المنسوج مزيّنة بالكريستال. فيما ظهرت أيضاً نقشة الورود المموّهة في فستانين حالمَين أحدهما مزيّن كلياً بالكسرات، فيما تميّز الثاني بكمّيه المنفوشين وتنّورته ذات قصة ذيل السمكة.

في هذه المجموعة، تقدّم تمارا تصاميم تحمل رسائل إنسانية وثقافية واجتماعية، بدل التركيز أكثر على تحقيق أكبر نسبة ممكنة من العائدات. واختيرت عجائب الدنيا السبع، من سور الصين العظيم إلى مسرح "الكولوسيوم" في إيطاليا وتمثال السيد المسيح في البرازيل ومجمع "تشيتشن إيتزا" في المكسيك وغيرها... للتعبير عن الطبيعة بكل ما تكتنزه من جمال، مصدر الوحي الرئيس وراء هذه المجموعة التي سعت الدار من خلالها إلى تسليط الضوء على العمل الحرفي الدقيق الذي تطلّبته صناعة الهوت كوتور، الذي يشمل الكثير من العمل اليدوي مثل الشك والتطريز والتطعيم بالكريستال، وتنفيذ التكسيرات وطبقات الكشكش الضخمة.