قصة مؤثرة.. "قمر" الأفغانية تثأر لأبويها من مسلحي طالبان

متفرقات

تم النشر في 22 يوليو 2020

قتلت، فتاة أفغانية (16 عاما)، بمفردها ثلاثة مسلحين في حركة طالبان، الأسبوع الماضي، انتقاما لمقتل أبويها، بحسب تقرير لصحيفة الغارديان البريطانية.

وقالت تقارير محلية، في ولاية غور، إن الفتاة التي تدعى، قمر غول، فتحت النار في وجه المسلحين الذين اقتحموا منزل العائلة في قرية غريفة.

وكان المسلحون قصدوا المنزل بحثا عن والدها، لأنه يعمل مع الحكومة، وبعد أن طرقوا الباب، رفضت الأم أن تفتح لهم، فأطلقوا عليها الرصاص ما أدى لوفاتها، ثم اقتحموا المنزل، وأطلقوا النار أيضا على الأب، فأردوه قتيلا.

دفع هذا الأمر الابنة إلى التقاط بندقية والدها القتيل، وتفتح نيرانها، ما أدى إلى مقتل ثلاثة مسلحين، بحسب مسؤول محلي.

واستطاع سكان القرية وميليشيات تابعة للحكومة إنقاذ الفتاة وشقيقها (12 عاما) اللذين كانا يخوضان معركة مع المسلحين، وتم وضعهما في مكان آمن.

وقالت الفتاة، التي عاشت حالة من الصدمة لمدة نحو يومين، إنها فعلت ذلك "لأنها لم ترد العيش من دون أبويها".

المصدر: الحرة