مراسلة تلفزيونية تكتشف إصابتها بالسرطان بفضل رسالة من مشاهدة

متفرقات

تم النشر في 25 يوليو 2020

شكرت مراسلة في ولاية فلوريدا الأميركية مشاهدة نبهتها إلى ورم سرطاني في عنقها من خلال رسالة بريد إلكتروني حثتها فيها على بدء العلاج.

وقالت فيكتوريا برايس، مراسلة قناة "دبليو إف إل أيه"، في تغريدة بموقع تويتر: "أرسلت إلي مشاهدة رسالة إلكترونية الشهر الماضي عندما رأت ورما في عنقي. وقالت إنه ذكّرها بما حدث لها هي شخصيا".

وأضافت: "كان الورم الذي عانت منه سرطانيا. واتضح أن الذي ظهر لدي سرطاني أيضا"، معلنة أنها ستأخذ إجازة من العمل من أجل العلاج.

وقالت برايس إنها سوف تخضع لجراحة يوم الاثنين لإزالة الورم.

وفي إشارة إلى رمز القناة التي تعمل بها وشعارها، قالت برايس عبر موقع إنستغرام إن: "(8 في صفك) ليس مجرد شعارا في دبليو إف إل أيه. إنه حجر زاوية بالنسبة لنا".

"لكن تبادلا في الأدوار حدث في الفترة الأخيرة عندما اكتشفت أن إحدى المشاهدات تقف في صفي. لا يمكنني أن أشعر بالامتنان أكثر".

وأشارت إلى أن تغطيتها لتطورات انتشار فيروس كورونا في مدينة تامبا شغلتها عن الاعتناء بصحتها.

"كصحفية، أعمل بكل طاقتي منذ ظهور الوباء. دوام عمل لا ينتهي ودورة أخبار لا تنقطع، فنحن نغطي أهم قصة عن الصحة في قرن كامل. لكن صحتي كانت آخر ما أفكر فيه".

وأخبر الأطباء مراسلة قناة دبليو إف إل أيه، التابعة لشبكة إن بي سي الإخبارية، أن الورم بدأ ينتشر من وسط رقبتها، وأن عليها الخضوع لجراحة لاستئصاله، إضافة إلى استئصال الغدة الدرقية وبعض الغدد الليمفاوية، وفقا لما كتبته الصحفية في مقال نشره موقع القناة التي تعمل بها.

وقالت برايس في مقالها: "لو لم أتلق رسالة البريد الإلكتروني هذه، ما كنت اتصلت بالطبيب، ولكان السرطان استمر في الانتشار. إنها فكرة مرعبة، تدعو للتواضع".

وأضافت: "سوف أظل أشعر بالامتنان طول حياتي للمرأة التي شغلت نفسها بإرسال الرسالة الإلكترونية. لا أعرفها على الإطلاق. لم يكن هناك أي شيء يجبرها على فعل ذلك، لكنها قامت به على أي حال. هذا معنى أن يكون أحدهم في صفك، أليس كذلك؟".

وأشارت الصحفية الأميركية في مقالها إلى أن سرطان الغدة الدرقية شائع أكثر بين النساء مقارنة بالرجال، مؤكدة أن 75 في المئة من الحالات التي اكتشفت في الولايات المتحدة هذا العام كانت لنساء.

وحثت برايس النساء على فحص أعناقهن، قائلة: "أيتها السيدات، افحصن أعناقكن"، متوقعة أن تعود إلى العمل خلال أسبوع.

يُذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يعطي فيها مشاهد نصيحة طبية لمذيع.

ففي عام 2018، شكر المدافع السابق في ليفربول والمحلل الرياضي مارك لورنسون طبيبا من مشاهدي برنامج فوتبول فوكس في بي بي سي، بعد أن قام الأخير بتشخيص حالته وتنبيهه لأنه يعاني من السرطان.

وفي 2013، حذرت ممرضة المذيع طارق الموسى بشأن وجود ورم في عنقه بعدما لاحظته أثناء مشاهدة برنامجه "فليب أور فلوب" الذي يتناول إعادة تصميم المنازل.

وقالت الممرضة ريان ريد لشبكة إن بي سي آنذاك: "رأيت أن هذا شيء يستوجب تنبيهه بشأنه".

وتعافى الموسى من سرطان الغدة الدرقية من الدرجة الثانية.

المصدر: بي بي سي