تعرف إلى أفضل وجهات للسباحة في العالم!

سياحة وسفر

تم النشر في 2 أغسطس 2020


جزيرة Bryher ، جزر سيلي، إنجلترا

تعد جزيرة Bryher الصغيرة موطناً لبعض أجمل شواطئ إنجلترا وأكثرها عزلة.

وتتميز الجزيرة برمالها البيضاء وزهورها الاستوائية التي تبعث انطباعاً مختلفاً عن العالم الرمادي المرتبط عادةً بالمملكة المتحدة.


بحيرة An Eilein، اسكتلندا

بموقعها في قلب غابة "Rothiemurchus" الجميلة وإطلالتها على الكتلة الضخمة لسلسلة جبال "Cairngorms"، تعد بحيرة "An Eilein" وجهة حالمة للسباحة خلال الصيف.

وتتميز هذه البقعة الشهيرة بأطلال قلعة تعود للقرن الرابع عشر على جزيرة صغيرة، والتي تعد اليوم موطناً للغربان، وهي جاهزة للاستكشاف من قبل السباحين المغامرين.


مسابح "Allas Sea"، هلسنكي ، فنلندا

تعد مسابح "Allas Sea" في عاصمة فنلندا، هلسنكي، بمثابة التجربة المثالية للأشخاص الذين يتطلعون إلى الإسترخاء والسباحة.

وعلى الواجهة البحرية مباشرة، هناك ثلاثة حمامات سباحة للاختيار، ومن بينها حمام ساخن وآخر مليء بمياه البحر، الذي يضخ بالكامل من المياه النظيفة.


نهر آر، برن، سويسرا

يتدفق نهر آر طويلاً في قلب العاصمة السويسرية، وربما يكون نهر أفضل نهر في العالم للسباحة.

وتنحدر مياه النهر من جبال الألب البرنية وهناك العديد من المواقع للتنزه والاسترخاء على ضفافه في شمس الصيف.

وهناك أيضاً أربعة حمامات سباحة مخصصة على ضفاف النهر، والتي تعد رائعة لقضاء وقت أكثر استرخاءً بالقرب من مياه النهر.


بركة كيتسيلانو، فانكوفر، كندا

بطول 137 متراً، تعد هذه البركة في فانكوفر، والمعروفة باسم "Kits Pool"، أطول مسبح للمياه المالحة في أمريكا الشمالية

ويقع المسبح، الذي يفتح من مايو وحتى سبتمبر، على الخليج مباشرة، كما يطل على قلب المدينة والجبال البعيدة.


مسبح Seljavallalaug، أيسلندا

يقع أقدم مسبح في أيسلندا على بعد أميال قليلة من الطريق السريع الجنوبي الرئيسي في البلاد، على مسار ترابي متعرج ينجرف أحياناً بسبب الأنهار والثورات البركانية.

وتعد السباحة في هذا الوادي المنعزل، المحاط بالجبال التي تتوج بسرعة بالثلوج مع تلاشي الصيف في أيسلندا بمثابة فرصة لا تعوض.

وقد يبدو وكأنه بقعة جليدية، ولكن ينبوع الحرارة الجوفية يغذي قطرات من المياه الساخنة في جانب واحد من حوض السباحة، مما يزيل الشعور بالبرد.


حمامات "Giles"، كوجي بيتش، أستراليا

تعد حمامات "Giles" الصخرية الطبيعية، والمعروفة باسم " حفرة بوجي"، واحدة فقط من العديد من أماكن السباحة المذهلة الموجودة على طول الساحل بالقرب من سيدني.

وكانت حمامات "Giles" في السابق مسبحاً للذكور فقط، ولكنها اليوم ترحب بالجميع.

ويمكن الوصول إليها من خلال الصخور نزولاً إلى المياه. ويمكن أن تصبح ظروف السباحة قاسية، لذلك من المستحسن فحص المياه قبل النزول إليها.