"وضع كارثي".. محافظ بيروت: 300 ألف شخص باتوا مشردين بعد الانفجار

متفرقات

تم النشر في 5 أغسطس 2020

أعلن محافظ بيروت، مروان عبود، الأربعاء أن نحو 300 ألف شخص باتوا مشردين في العاصمة اللبنانية، التي طال الدمار الناتج عن انفجار مرفأ بيروت، الثلاثاء، نحو نصف مساحتها، متسببا بأضرار تتخطى كلفتها ثلاثة مليارات دولار.

وقال عبود لوكالة فرانس برس "أعتقد أن هناك بين 250 و300 ألف شخص باتوا من دون منازل، منازلهم أصبحت غير صالحة للسكن".

وأشار عبود إلى أنه يقدر كلفة الأضرار بما بين ثلاثة وخمسة مليارات دولار، بانتظار أن يصدر عن المهندسين والخبراء التقارير النهائية.

وقال المحافظ إن "نحو نصف بيروت تضرر أو تدمر. إنه وضع كارثي لم تشهده بيروت في تاريخها".

وبحسب آخر حصيلة للضحايا أوردها الصليب الأحمر اللبناني، فإن الانفجار أوقع أكثر من 100 قتيل وأربعة آلاف جريح.

وذكر الصليب الأحمر في بيان "حتى الآن أصيب أكثر من أربعة آلاف شخص وقتل أكثر من مئة شخص" مشيرا الى أن فرقه لا تزال تقوم بعمليات البحث والإنقاذ في المناطق المحيطة بموقع الانفجار.

وكان رئيس الوزراء اللبناني، حسان دياب، قد طالب الدول الصديقة والشقيقة بالمساعدة، قائلا: "في هذه اللحظة أتوجه بنداء عاجل إلى كل الدول الشقيقة التي تحب لبنان أن تقف إلى جوار لبنان وأن تساعدنا على بلسمة جراحنا العميقة".

المصدر: فرانس برس