أول تعليق من منظمة الصحة العالمية على وقف تجربة لقاح أسترازينيكا

أزمة كورونا

تم النشر في 11 سبتمبر 2020

قالت كبيرة علماء منظمة الصحة العالمية الخميس إن قرار شركة أسترازينيكا وقف تجربة لقاحها لفيروس كورونا بعد مرض أحد المشاركين هو "جرس إنذار" لكن لا ينبغي أن يثبط عزيمة الباحثين.

وقالت سمية سواميناثان في إفادة إعلامية افتراضية من جنيف "هذه دعوة للتنبه لإدراك أن هناك تقلبات في التطور الإكلينيكي ويجب أن نكون مستعدين".

وأضافت "لا يجب أن يثبط ذلك عزيمتنا. هذه الأشياء تحدث".

والثلاثاء الماضي، أعلنت شركة "أسترازينيكا" البريطانية للأدوية، تعليق المرحلة الثالثة والأخيرة من تجربة لقاحها المنتظر المضاد لكورونا، إثر الاشتباه برد فعل مرضي لدى أحد المشاركين في التجارب.

ولفتت الشركة إلى أن من المحتمل أن توعك أحد المشاركين في التجربة لم يكن بسبب اللقاح.

وقالت: "في التجارب الكبيرة، ستحدث الأمراض عن طريق المصادفة، ولكن يجب مراجعتها بشكل مستقل للتحقق من ذلك بعناية".

وأكدت الشركة أنها تعمل على تسريع مراجعة الحدث الفردي "لتقليل أي تأثير محتمل على الجدول الزمني للتجربة".

ويشارك أكثر من 50 ألف شخص في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية للقاح البريطاني، حيث يتم منح الجرعات لعشرات الآلاف من الأشخاص لمعرفة إذا ما كان يحميهم من الإصابة بمرض "كوفيد 19" الناجم عن فيروس كورونا.

وأكدت الشركة المنتجة، أنها تستطيع تصنيع ملياري جرعة من اللقاح بحلول صيف عام 2021، حيث طلبت الولايات المتحدة شراء 300 مليون جرعة، بينما اشترت المملكة المتحدة مسبقا 100 مليون جرعة.

المصدر: رويترز