فرنسا تدعو الساسة اللبنانيين لتشكيل حكومة "من دون تأخير"

سياسة

تم النشر في 23 سبتمبر 2020

دعت فرنسا، الثلاثاء، المسؤولين السياسيين اللبنانيين للتوصل "من دون تأخير" إلى اتفاق على تشكيل حكومة لإخراج البلاد من أزمتها.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الفرنسية "تأسف فرنسا، في هذا الإطار، لعدم وفاء المسؤولين اللبنانيين إلى حد الآن بالتعهدات التي قطعوها في الأول من سبتمبر" للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، خلال زيارته إلى لبنان، بتشكيل الحكومة في غضون أسبوعين.

وتابع البيان "ندعو إلى التوصل بدون تأخير لاتفاق على تشكيل مصطفى أديب حكومة مهمة تطبق الإصلاحات اللازمة".

وكانت فرنسا قد قالت، الأربعاء، إن "الوقت لم يفت بعد" على تشكيل حكومة لبنانية جديدة لإنقاذ البلاد من أزمتها الاقتصادية الخانقة، وذلك بعد أن تخلف الساسة اللبنانيون، هذا الأسبوع، عن موعد كانوا قد تعهدوا بالتوصل لتشكيل حكومي بحلوله.

وقاد ماكرون الجهود الدولية لإنقاذ البلاد، وزار لبنان مرتين، منذ وقوع انفجار مروع في مرفأ بيروت، يوم الرابع من أغسطس، أشاع دمارا واسعا بالمدينة وفاقم مشكلات البلاد.

لكن الفصائل المتنافسة فشلت في الوفاء بالتزامها أمام ماكرون بتشكيل حكومة اختصاصيين، بحلول منتصف سبتمبر، لبدء إصلاحات يطلبها المانحون لصرف مساعدات.

ويسعى أديب لتشكيل حكومة للبدء في تنفيذ خارطة طريق فرنسية. وقالت مصادر إنه سعى لتغيير السيطرة على الوزارات، وكثير منها تتولاها نفس الفصائل منذ سنوات.

لكن جهات شيعية ومسيحية رئيسية، في نظام المحاصصة الطائفية المعمول به في لبنان، اشتكت من أن أديب، وهو سني، لا يتشاور معها.

المصدر: فرانس برس