بعد تهديدات الحشد الشعبي.. اقتحام وحرق مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني ببغداد

سياسة

تم النشر في 17 أكتوبر 2020

قال مصدر أمني عراقي، السبت، إن "مجاميع خارجة عن القانون" اقتحمت مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في العاصمة، وأضرمت النار فيه.

ولم يوضح المصدر هوية المنفذين للاقتحام الذين يحملون أعلام ميليشيات الحشد الشعبي، بحسب الفيديوهات المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي عن الهجوم.

وأكدت شبكة "رووداو" أن المهاجمين مؤيدون للحشد الشعبي، وقد اقتحموا الفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكوردستاني في بغداد، بعد التظاهر أمامه.

وبحسب "رووداو"، فإن القوات الأمنية لم تتمكن من ردع المهاجمين الذين استجابوا لدعوة أتباع الحشد الشعبي، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إلى التجمع أمام مقر الحزب.

وتقول "رووداو" إن من أبرز المجاميع التي هددت بحرق مقر الحزب الديمقراطي "ربع الله" و"فرقة أحباب الله".

ويأتي هذا الهجوم بعد تصريحات للقيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني ووزير الخارجية السابق هوشيار زيباري.

وكان زيباري وجه، في تغريدات على تويتر، اتهاما ضمنيا لفصائل في الحشد الشعبي بالوقوف وراء القصف الأخير على مطار أربيل في 30 سبتمبر الماضي.

وتسببت تعليقات زيباري في مشادات داخل البرلمان، الأربعاء، بين نواب يؤيدون الحشد ونواب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني، مما أدى لتعليق جلسته حتى إشعار آخر.

المصدر: الحرة