قبل مغادرته واشنطن.. الإعلان عن إصابة مدير الأمن العام اللبناني بكورونا

أزمة كورونا

تم النشر في 20 أكتوبر 2020

أعلنت مديرية الأمن العام اللبناني، الاثنين، اكتشاف إصابة مديرها اللواء عباس إبراهيم بفيروس كورونا، وذلك خلال فحص أجراه قبل مغادرة العاصمة الأميركية واشنطن التي كانت يقوم بزيارة لها.



وبحسب مواقع إخبارية لبنانية، فإن زيارة إبراهيم لواشنطن كانت بدعوة من وزارة الخارجية الأميركية، وقد التقى خلالها مسؤولين دبلوماسيين وأمنين أميركيين.

وتسبب إصابة إبراهيم بتأجيل اجتماعات مزمعة له في العاصمة الفرنسية، وتأخير عودته إلى بيروت.

وكان من المفترض أن يزور إبراهيم باريس للقاء مسؤولين أمنين فرنسيين منهم رئيس الاستخبارات الخارجيّة برنار ايمييه، الذي يتابع أيضاً الملف اللبناني، ورئيس الاستخبارات الداخليّة لمتابعة ملفات أمنيّة.

وقالت المديرية إن حالة مديرها العام الصحية "جيدة".

وتولى إبراهيم مسؤولية مدير الأمن العام في لبنان، وهو جهاز أمني واستخباري، في عام 2011، وهو من مواليد عام 1952.

وشغل إبراهيم مناصب في جهاز المخابرات والجيش اللبناني وحماية الرؤساء اللبنانيين قبل انتقاله لإدارة الأمن العام.