روسيا تقدم لسنودن "المطارد" خدمة غير مسبوقة

متفرقات

تم النشر في 23 أكتوبر 2020

قال محامي المتعاقد الأمني ​​الأميركي السابق، إدوارد سنودن، إن موكله حصل على إقامة دائمة في روسيا، وفق ما ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية، الجمعة.

وكان سنودن متعاقدا سابقا مع وكالة الأمن القومي، ويعيش في روسيا منذ 2013 هربًا من الملاحقة القضائية في الولايات المتحدة، بعد تسريب وثائق سرية توضح تفاصيل برامج المراقبة الحكومية.

وقال محاميه الروسي أناتولي كوتشرينا لوكالة تاس الروسية للأنباء: "اليوم حصل سنودن على تصريح إقامة لفترة غير محدودة من الوقت".

وقال كوتشرينا لوكالة إنترفاكس للأنباء إن الطلب قُدم في أبريل، ولكن بسبب جائحة فيروس كورونا وقيود الإغلاق، فقد استغرق الأمر من سلطات الهجرة مزيدًا من الوقت للنظر فيه.

وقال المحامي إن سنودن تمكن من الحصول على حقوق إقامة دائمة بسبب التغييرات في قوانين الهجرة الروسية التي أجريت في عام 2019.

وأضاف كوتشرينا أن سنودن لا يفكر في التقدم بطلب للحصول على الجنسية الروسية في الوقت الحالي.

وقال سنودن، الذي ظل بعيدًا عن الأضواء في روسيا وانتقد أحيانًا سياسات الحكومة الروسية على وسائل التواصل الاجتماعي، العام الماضي، إنه على استعداد للعودة إلى الولايات المتحدة إذا تم ضمان محاكمة عادلة له.

وفي أغسطس الماضي، أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أنه "سيلقي نظرة" على إمكانية العفو عن سنودن.

وفي عام 2015، أطلقت منظمات عدة للدفاع عن الحريات حملة واسعة لدفع الرئيس الأميركي حينها باراك أوباما إلى العفو عن سنودن، لكن البيت الأبيض رفض الأمر.

المصدر: سكاي نيوز