"بخاخ" جديد يحقق نتائج "مبشّرة" في المعركة ضد كورونا

أزمة كورونا

تم النشر في 13 نوفمبر 2020

قال باحثون إن بخاخا جديدا يحتوي على البروتين القابل للاستنشاق، يعمل على تسريع الشفاء، وتقليل احتمالات الإصابة بفيروس "كوفيد-19".

ووفق نتائج تجربة شارك فيها 48 متطوعا، فإن المصابين بفيروس كورونا المستجد والذين حصلوا على العلاج المتمثل بالبخاخ المعروف باسم "إس إن جي 001"، كانت فرص شفائهم أعلى مقارنة بآخرين أعطوا دواء وهميا.

ويحتوي العقار الذي طوّرته شركة "سينرجين" التي تتخذ من ساوثامبتون مقرا لها البروتين "بيتا- 1 أي" المضاد للفيروسات، والذي ينتجه الجسم لمكافحة الالتهابات الفيروسية وتحفيز المناعة، حسبما ذكرت شبكة "سكاي نيوز" البريطانية.

وتعليقا على نتائج الدراسة، قال البروفيسور توم ويلكينسون من جامعة ساوثامبتون: "تؤكد نتائج دراستنا بأن مضاد الفيروسات (بيتا)، وهو عقار معروف على نطاق واسع وموافق للاستخدام في شكله القابل للحقن، قد يكون لديه القدرة في حال استنشاقه على دعم الاستجابة المناعية للرئة، وتسريع الشفاء من كوفيد-19".

وأضاف: "يوفر استنشاق العقار تركيزات عالية من البروتين المناعي، الأمر الذي من شأنه تعزيز دفاعات الرئة، وهو ما يعد مهما للغاية في تجنب العدوى بفيروسات أخرى قد تصيب الجهاز التنفسي وخصوصا في فصل الشتاء مثل الإنفلونزا".

ورغم النتائج "المبشرة" للتجربة، يرى باحثون أن عدد المشاركين فيها صغير، الأمر الذي يتطلب مزيدا من التجارب السريرية، هذا إلى جانب دراسة سلامة استنشاق البروتين باستخدام البخاخات، نظرا لعدم وجود تراخيص طبية بشأن هذه الفكرة حاليا.

المصدر: سكاي نيوز