ماسك يجري 4 فحوصات كورونا في يوم واحد.. والنتيجة محيرة

أزمة كورونا

تم النشر في 14 نوفمبر 2020

أعلن الملياردير الأميركي، إيلون ماسك، إجراءه أربعة فحوصات لفيروس كورونا المستجد، الجمعة، ظهرت نتائجها متناقضة إلى حد كبير.

ووفقا لماسك، فإن نتائج الفحوصات بينت إصابته في اثنين منها، وأظهرت نتيجة سلبية في الفحصين الآخرين.

وقال ماسك، في تغريدة عبر حسابه على تويتر، "شيء مضلل للغاية يحدث. أجريت اختبار كوفيد أربع مرات اليوم".

وتابع "عاد فحصان (بنتيجة) سلبية، وعاد اثنان (بنتيجة) إيجابية".



وأكد ماسك أن الفحوصات تمت باستخدام "ذات الجهاز، وذات الفحص، وذات الممرضة". ولفت إلى أنه استخدم جهاز فحص من شركة "BD"، قادر على تقديم نتائج خلال 15 دقيقة.

وعاد ماسك للتغريد في اليوم ذاته، قائلا إنه سيجري الفحص المعروف باسم "PCR" بالاعتماد على مختبر مختلف هذه المرة، مؤكدا أن النتيجة ستظهر بعد نحو 24 ساعة.



وكانت الإدارة الأميركية للغذاء والدواء قد منحت ترخيص استخدام طارئ لأجهزة BD للفحص، وقالت إن النتائج السلبية يجب التحقق منها باستخدام اختبارات أكثر دقة.

ووفقا لتفاصيل نقلتها صحيفة "ديلي ميل"، فإن الشركة المصنعة للفحوصات قالت، في سبتمبر، إنها تحقق بشأن تقارير واردة من دور رعاية مسنين، أفادت بأن أدوات الفحص السريع لفيروس كورونا كانت تقدم نتائج خاطئة.

وأمر مسؤولو الصحة في ولاية نيفادا الأميركية دور رعاية المسنين، في أكتوبر، بالتوقف عن استخدام اختبارين سريعين للكشف عن الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد، بسبب عدم دقة النتائج التي تظهرها.

وقالت السلطات الصحية في الولاية إن اعتماد الاختبارين في بداية أزمة كورونا كان مبنيا على بيانات، يتمتع أحدهما، وهو من نوع "Quidel Sofia" بدرجة حساسية 87 بالمئة، والآخر من نوع "BD"، بدرجة حساسية 97 بالمئة.

وشدد البيان على أن نسب الدقة آنفة الذكر، كانت مبينة على "بيانات محدودة للغاية"، تسببت باعتماد اختبار غير دقيق.

المصدر: الحرة