تصميم بدبي سيأخذك إلى سحر الحدائق الفردوسية القديمة ببلاد فارس

سياحة وسفر

تم النشر في 18 نوفمبر 2020

تغيرت العديد من المفاهيم والنظريات مع تفشي فيروس كورونا المستجد، سواء من الناحيتين الاجتماعية أو المعمارية، لتنقلب الموازين في كيفية تقديم شتى القطاعات أعمالها في هذا الزمن.

وفي ظل أسبوع دبي للتصميم، الذي انطلق هذا العام بنسخته السادسة في 9 تشرين الثاني، يقدم المهندس المعماري الداخلي، مشاري النصار، عملاً فنياً يحاكي واقع الحياة ما بعد "كوفيد-19".

ومن بين العديد من الأعمال الفنية، التي تتربع بحي دبي للتصميم، ستجد منطقة جلوس مستوحاة من الحدائق الفردوسية القديمة في بلاد فارس، والتي تتألف عناصرها عادة من مناظر طبيعية، ومقاعد، ومعالم مائية، ومعبد.

وبذلك، قرّر النصار أن ينشأ المظهر التجريدي لتلك الحدائق، بالتعاون مع شركة "كوسنتينو"، مع الأخذ بعين الاعتبار جميع الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا.

وفي ظل الوباء، شعر الناس بنوع مختلف للرغبة بالخروج في الهواء الطلق، وبالتالي شكل تصميم "Pardis" مساحة رائعة للموظفين في حي دبي للتصميم، للاستمتاع ببعض اللحظات الخاصة تحت أشعة الشمس، خلال فترة استراحتهم من العمل.

واستخدم النصار في تصميمه ألواح بناء يبلغ ارتفاعها 3.2 متر، بالإضافة إلى وجود مسطحات خضراء، يمكن إعادة استخدامها بعد إزالة العمل الفني من موقعه.

ويستطيع الزائر الدخول إلى غرفة بحجم 3 × 3 أمتار، والتفاعل مع ألواح البناء ذات اللون الأزرق الداكن، والمزينة بالماء والسوائل.

وبمجرد ما أن تلقي الشمس بظلالها على زوايا مختلفة لهذا العمل الفني، في أوقات مختلفة خلال النهار، ستسنح لك فرصة اكتشاف البناء بشكل مختلف.

وبدوره، حرص النصار على ترك مسافة بين مناطق الجلوس المختلفة، بحيث يستطيع الضيوف الاستمتاع بتصميم "Pardis" بأمان.