تونس تدشن أول نقابة للفنانين... ما هي مناصب لطيفة وصابر الرباعي ولطفي بوشناق

مشاهير

تم النشر في 5 يناير 2021

دشنت تونس الأسبوع الماضي أول نقابة للفنانين التونسيين، والتي من أبرز أعضائها المطربين صابر الرباعي ولطيفة ولطفي بوشناق.

وتم انتخاب صابر الرباعي ككاتب عام للهئية التنفيذية بينما تم إسناد رئاسة الهيئة الإدارية للطفي بوشناق ، بينما ستكون لطيفة مستشارا للنقابة.

وتضم الهيئتان الإدارية والتنفيذية في أعضائها كل من غازي العيادي ونبيهة كراولي ونور شيبة حاتم القيزاني.

وتعليقا منه على تلك الخطوة، غرد صابر الرباعي عبر حسابه على موقع "تويتر": "على بركة الله نبدأ عهدا جديدا، لغد أفضل للفن والفنانين التونسيين بكل أطيافهم، فمرحبا بالجميع في نقابتكم وكلنا عزم على تصحيح المسار معا. كلنا من أجل مستقبل يملؤه الحب والاحترام".



وتعتبر النقابة هي ثالث نقابة في مجال الموسيقى بتونس، من بعد النقابة التونسية للمهن الموسيقية والمهن المجاورة ونقابة تابعة للاتحاد التونسي للشغل.

وأكدت نبيهة كراولي أحد أعضاء النقابة الجديدة في تصريحات لبرنامج "إي تي بالعربي" أنها "جاءت للم الشمل وأنها تجمّع ولا تفرّق أحداـ وبابها مفتوح لكل من يرغب في الانضمام إليها".

وجاء الإعلان عن النقابة الجديدة للفنانين التونسيين، عندما بادر صابر الرباعي بزيارة الفنانين المعتصمين في بهو وزارة الثقافة التونسية، الذي عبروا على احتجاجهم لأسابيع على عدم تلبية مطالبهم بفتح المسارح ودور العرض السينمائية لكي يمارسوا عملهم، أو تأمين البديل المادي من الوزارة لهم لتعويضهم عن البطالة التي دفعتهم إلى أكثر من شكل احتجاجي، بدء من الاعتصام، مرورا بالإضراب عن الطعام، وأخيرا التهديد بتصعيد موجع لن يحتمله أحد.

وأعلن الرباعي للفنانين المعتصمين عن تضامنه معهم، وأعلن عن وضعه كامل طاقته في خدمة قضيتهم، خاصة لأن المعالجات الرسمية لم تكن على مستوى الأحوال المتردية والبائسة لعموم الفنانين، الذين قاربوا على الإفلاس والجوع، منذ بدء الإجراءات القاسية لمواجهة تفشي فيروس "كورونا" المستجد.

المصدر: سبوتنيك