قفزة كبيرة لإيلون ماسك تقربه من الإطاحة بأغنى رجل في العالم

متفرقات

تم النشر في 7 يناير 2021

لا يزال رجل الأعمال، إيلون ماسك، يسير بخطى ثابتة نحو تحقيق لقب أغنى رجل في العالم، بعد زيادة أسهم شركته تسلا والتي رفعت من مقدار ثروته إلى 184.5 مليار دولار.

وقفزت أسهم الشركة بنحو 4.9 بالمئة، الأربعاء، بعد يومين من إنهاء أول جلسة تداول في 2021، محققا أرباحا بنسبة 3.4 بالمئة.

هذه الزيادة تعني بحسب صحيفة "دايلي مايل" البريطانية، أن ماسك حاليا يتخلف عن الرئيس التنفيذي لشركة أمازون، جيف بيزوس، بنحو ثلاثة مليارات دولار فقط من حيث صافي الثروة.

ولا زال بيزوس أغنى رجل في العالم منذ عام 2017، بمقدار ثروة يصل إلى 187 مليار دولار، وفقا لمؤشر بلومبيرغ للمليارديرات.

وكان ماسك قد تفوق على بيل غيتس في نوفمبر، والذي كان يحتل المركز الثاني في قائمة الأثرياء، حيث يعتبر هذا الإنجاز قفزة كبيرة، نظرا لأن ماسك كان يحتل المركز الـ 35 في قائمة الأثرياء في بداية عام 2020.

واستطاع ماسك زيادة ثروته بحوالي 146 مليار دولار في آخر 12 شهرا، بالرغم من الأزمة الاقتصادية التي تسببت فيها جائحة فيروس كورونا المستجد.

وكانت شركة "تسلا" قد سلمت نحو 499.550 سيارة خلال عام 2020، حيث يعتبر هذا المعدل أعلى من التخمينات التي وضعت في أول العام، والتي تنبأت بأن تنتج الشركة نحو 481.261 سيارة خلال العام.

وتعلق "تسلا" آمالها على أسواق جديدة مثل أوروبا وآسيا، وذلك بالتزامن مع زيادة إنتاجها بفضل المصنع الموجود بمنطقة شنغهاي الصينية.

ويعتبر مصنع شنغهاي هو المصنع الوحيد لتسلا خارج ولاية كاليفورنيا الأميركية.

المصدر: الحرة