"حدث عالمي فريد".. مصر تعلن موعد نقل 22 مومياء ملكية في "موكب مهيب"

سياحة وسفر

تم النشر في 19 مارس 2021

كشفت وزارة السياحة والآثار المصرية، الخميس، عن موعد انطلاق موكب المومياوات الملكية إلى موقعها الجديد، فيما وصفه وزير السياحة المصري خالد العناني بأنه "حدث عالمي فريد".

وأوضحت الوزارة في بيان رسمي لها أن الموكب الذهبي الذي يضم 22 مومياء ملكية ستجوب شوارع القاهرة العريقة من المتحف المصري في التحرير إلى المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، بتاريخ 3 أبريل/نيسان المقبل.



وسيضم الموكب الذهبي 22 مومياء ملكية، ترجع إلى عصر الأسر 17، 18، 19، 20، من بينها 18 مومياء لملوك و4 مومياوات لملكات، منهم مومياء الملك رمسيس الثاني، والملك سقنن رع، والملك تحتمس الثالث، والملك ستي الأول، والملكة حتشبسوت، والملكة ميرت آمون زوجة الملك أمنحتب الأول، والملكة أحمس نفرتاري.

وفي إطار استعدادات وزارة السياحة والآثار لتنظيم الحدث، الذي يعد الأول من نوعه فى العالم، لنقل 22 مومياء ملكية في موكب عالمي مهيب من مكان عرضها الحالي بالمتحف المصري بالتحرير إلى مكان عرضها الدائم بالمتحف القومى للحضارة المصرية بالفسطاط، اجتمع وزير السياحة والآثار المصري مع ممثلي والجهات الأمنية، والمجلس الأعلى للآثار، ومسؤولي الشركة المنفذة لعملية نقل المومياوات لمناقشة اللمسات النهائية استعداداً لانطلاق الموكب خلال الأيام المقبلة، بحسب بيان الوزارة.

وأكد وزير السياحة والآثار المصري، خالد العناني، على أن عملية نقل المومياوات الملكية ستتم وفقاً لإجراءات محددة تراعى فيها كل معايير الأمان والسلامة المتبعة عالمياً في نقل القطع الأثرية، وذلك من خلال وضعها داخل وحدات تعقيم مجهزة بأحدث الأجهزة العلمية، ثم تحميلها على عربات تم تصميمها وتجهيزها خصيصاً لذلك الحدث، بهدف الحفاظ على سلامة المومياوات، وضمان تنفيذ الاحتفالية بما يليق بعظمة الحضارة المصرية القديمة، وفقاً للبيان.



وكتب العناني عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر، معلناً موعد نقل الموكب الذهبي: "انتظروا حدثا عالميا فريدا يليق بعظمة الأجداد: الموكب الذهبي الذي ليس له مثيل. العالم يترقب السبت 3 أبريل 2021".

المصدر: سي ان ان