خليني ساكتة ٩١ - لشعب لبنان العظيم.. بطاقة السجاد بالدُويلة وكرتونة الاعاشة بالدولة!

خليني ساكتة

تم النشر في 12 أبريل 2021


أنَا الذي نَظَـرَ الأعْمَـى إلى أدَبـي

وَأسْمَعَتْ كَلِماتـي مَنْ بـهِ صَمَـمُ

ألخَيْـلُ وَاللّيْـلُ وَالبَيْـداءُ تَعرِفُنـي

والسّيفُ وَالرّمحُ والقرْطاسُ وَالقَلَـم

هلق من المفارقة انه مش بس نحن وكل هول بيعرفوك كمان هني بيعرفوك اذا مش اكتر منا متلنا، هني كمان بقيوا حاملين بقيوا مآمنين فيك لحد ما ترأست العهد القوي وصار معك اكبر كتلة نيابية وتلت معطل بالوزارات وآخر شي نحن متل ما شايف اللي مش عاجبه عم يهاجر اذا طلع بإيده وهني ما عم يجربوا قد ما فيهم ما يعاقبوكم كطبقة سياسية بس كإن ما تركتولهم خيار واحذار شو عم يقولوا في بالقليلة ٢ من مستشارينك على لائحة العقوبات على كل حال الله يبعت اللي فيه الخير المفقود بهالبلد

الوحيدين اللي بعدهم ما قادرين يشوفوا حقيقتك بالقليلة هني جماعة كوكب الاورانج، انا بكل امانة بحسدهم لان الواحد مش قليلة كمان تكون ذاكرته انتقائية هلقد وقادر يصدق كل شي بينحكى قدامه وكإن هو الحقيقة المطلقة.

هلق هيدا منه شي حصري لمناصري تيار الافقار والتعتير، هيي مواصفات مشتركة مع مناصري الاحزاب بشكل عام، حيث الزعيم هو القائد الاوحد، المعصوم

على كل حال مش محرزة قربت تنحل، منيح انه اشهر الصوم جاية موزعة هيك لتلحق الاعاشات تطال اكبر كمية من الشعب العظيم، شعب كرتونة الاعاشة..

اصلا الاعاشة هي من مميزات لبنان من ايام ما كنا نعرفه منيح للجنرال، صندوق الاعاشة واحد من ابرز علامات الشعوب المسحوقة بالحرب والسلم.

هلق في مراتب من المعونات اللي بتتميز فيها البلاد المزدهرة، مثلا بطاقات التموين، ولان دايما الدويلة سباقة بالتخطيط بلشت بطاقة السجّاد قبل ما تنتبه الدولة انها لازم تعتمد ترشيد الدعم.. لان اذا صار في ترشيد للدعم كيف بدها تتبضع الجمعيات والاحزاب وشي متل تعاونية السجاد بتبطل توفي معهم.

في تفصيل انه كرتونة الاعاشة فيها اكل كتير من الاكل للعالم ما تجوع، والبهارات اللي فيها بتجي على طعمة العز والكرامة، هلق بس يرجعوا الاولاد عالمدارس منرجع نشوف نظام المنح المدرسية واللي هي خوات بتدفعها المدارس للزعما والاحزاب وبالمجال الصحي التسجيل باللقاح من فج وغميق بحسب مكان القيد اللي بيتحول بعدين بصندوق الاقتراع.

المشكلة الحقيقية انه هيدي الخدمات المقدمة من قبل الاحزاب؛ ما في عنها بديل مش لانه هي صحيحة لا ابدا ولا لإن هيك لازم تكون الامور، لان ببساطة هني بنيوا الدولة لتكون مقسمة كونتونات غب الطلب. ببساطة بيغرفوا باليمين وبيعطوا المواطن بالشمال، يعني باختصار بيسرقوا الجمل بما حمل وبيعطوه الفتات.

بس انه نحن كمان مش طبيعيين، كل الوقت منطلب انهم يسموا الفاسد بالاسم ويحاكموه، وبس ينتبه الرئيس بعد شي ١٥ سنة، وتجديد لرياض سلامة بال ٢٠١٧، مدافعة نواب من التيار عن مصالح المصارف الخاصة واصحابها، يا ريت كمان هيدي الخطوة تشجع نائب حزب الكرامة والعنفوان المشارك الاول ومانح الشرعية والثقة والامان للحكومات المتعاقبة حسن فضل الله يكشف عن ملفاته اللي بتطير رووس كبيرة لان بعتقد قد ما صار مارق عليها وقت لحقها رطوبة.

ولما حدا يفهم غلط او اني للحظة ضد التدقيق الجنائي، اكيد انا مع التدقيق الجنائي ودعوة الناشط بحقوق الانسان بالدنمارك الرئيس ميشال عون الجانب اللبناني للتعاون مع التدقيق الجنائي مرحب فيها شكلا ومضمونا، بس يا ريت يطلب التدقيق بحسابات جبران باسيل ونبيه بري ووليد جنبلاط وسعد الحريري وكل الوزراء المتعاقبين على الوزرات.

هلق الحاكم بامر الليرة، عم يحذر قال بسبب هيدا التدقيق المالي والنكايات السياسية والتخلف عن دفع اليورو بوند المصارف المراسلة وقفت التعامل معنا يعني التحويلات الخارجية لاعتمادات النفط وغيرها بمصيبة حقيقية.. هلق نسي كبير اللصوص وصاحب الهندسات المالية الفاشلة، انه من اهم مسببات توقف المصارف عن التعامل معنا هي كمية الاموال المنهوبة والفشل المتعاقب بالسياسات النقدية، يا ريت هالمصارف انتبهت من قبل شوي قبل ما تهربوا اموالكم لبرا، بس معليه مسامحين شو رئيس الجمهورية لحاله بده يتذكر بعد سنين انه يحط اجره بالارض وياخد مواقف صارمة بوجه الفساد؟

على الهامش الشيخ سامي قال صار له ٧ سنين بالشارع عم يبح صوته، انا بهمني اكد على هيدا الموضوع تحديدا استقالتهم من حكومة تمام سلام اللي غرقت البلد بالنفايات بال ٢٠١٥ هلق هني صحيح استقالوا بعد شي سنة بس المهم استقالوا، انه ليه مثلا عادي رئيس الجمهورية يقرر يسمي الاشيا باسمائها بعد سنين والكتائب لا؟ واصلا خوض الانتخابات البلدية والنيابية بالتحالف مع احزاب السلطة ضد المجتمع المدني بهول السبع سنين مش محسوب مسامحين فيه.

ولما نضيع البوصلة صار قاطع على جريمة العصر ٨ اشهر، نحن ما رح ننسى وما رح نسامح قبل ما نعرف الحقيقة ويتحاسب اللي كانوا مسؤولين عن هيدي الجريمة، ودهن حيط من هون وتغير كلمة من هونيك ما رح يغير بواقع انه السلطة والدولة هي المسؤولة عن هيدا التفجير، حتى لو كانت هيدي العبارة فيها ”عنف“.. وبالطريق منحب نقول لراوول نعمة هيدي جريمة ارهاب وجريمة حرب بس الفرق انه ارتكبتها الدولة بحق شعبها.. والاجدى فيك تلاقي قانون يفرض على دولتك تدفع تعويضات للمتضررين، وتلاق حل مع شركات التأمين من دون التحايل على الصفة الحقيقية للجريمة من باب حرصك علينا، لان بكرا بطلع لنا وزير الشؤون الاجتماعية مثلا وبيطلب اسقاط الحق بمعرفة الحقيقة لما هو صالح الجميع والمضي قدما بالبلد.

النكتة الاخيرة انه رئيس السلفي والبلد خلفي سعد الحريري اللي ما قادر يمون بقى على حاله قال قادر يمون على العراق ورئيس حكومتها وعم يعرقل هو والسعودية زيارة حسان اكبر انجازاتي لبغداد.. هيدا كله بحسب جريدة السجاد الايراني المعادية لجبهة البترودولار

بالعودة للاعاشات ان شاء الله موت اذا عم كذب اللي بفتش منيح بكرتونة الاعاشة رح يلاقي ضمان لمستقبل اولاده فيها وفيها كمان خطة اقتصاية شاملة تنهض بالبلد، وكمان فيها ازدهار سياحي وثقافي وفيها اهم شي بطاقة ضمان شيخوخة وطبابة مجانية فيها ببساطة مشروع بلد كامل متكامل من مكوناته ذل من بعده ذل ويليه ذل وبيستمر الذل الى ما لا نهاية .. خليني ساكتة