"تعويضات للمتضررين وشاهد لحظة سقوطه".. الصاروخ الصيني يجذب الأخبار المضللة

متفرقات

تم النشر في 12 مايو 2021

شكل الصاروخ الصيني محورا للأخبار المضللة في الأيام الماضية، حيث انتشر عدد كبير منها على منصات وسائل التواصل الاجتماعي، ترافق مع تكهنات حول مكان سقوطه، ومقاطع فيديو زعمت رصد الصاروخ قبل أو أثناء سقوطه.

وأحد هذه الأخبار هو الفيديو الذي قيل إنه للحظة السقوط فوق بحر العرب. إلا أن حطام الصاروخ سقط في الحقيقة في المحيط الهندي، أما الفيديو المتداول فهو لتفكك المركبة الفضائية الأوروبية "جول فيرن" فوق المحيط الهادئ في نهاية مهمتها قبل سنوات.



وغداة سقوط الصاروخ الصيني "لونغ مارش 5 بي" في المحيط الهندي فجر الأحد الماضي، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يدعي ناشروه أنه يظهر حطامه في السماء بعد دخوله الغلاف الجوي للأرض. لكن الفيديو في الحقيقة منشور في شهر مارس الماضي على أنه لحطام صاروخ "فالكون 9" التابع لشركة "سبيس أكس" الأميركية.



وبعد إعلان السلطات الصينية تفكك جزء كبير من الصاروخ فوق المحيط الهندي، تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي فيديو آخر يدعي ناشروه أنه يظهر لحظة سقوط هذا الصاروخ. لكن الفيديو في الحقيقة يصور لحظة سقوط صاروخ روسي بعد إطلاقه من كازاخستان سنة 2013.



وآخر هذه الأخبار المضللة انتشار فيديو على مواقع التواصل قيل إنه يوثق حريقا نشب بعد سقوط الصاروخ. إلا أن الادعاء غير صحيح، فالفيديو قديم ولا علاقة له بالصاروخ الصيني.



وظهر على مواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية منشور يدعي أن الصين أعلنت دفع تعويضات بقيمة 35 مليون دولار لمن يتضرر بيته من سقوط الحطام. لكن هذا الادعاء لا أصل له وغير صحيح.



ولا يمكن العثور على أي أثر لخبر من هذا النوع في المصادر الرسمية في الصين أو في وسائل الإعلام في هذا البلد، سواء باللغة الصينية أو باللغة الإنكليزية، وفقا لفرانس برس.

المصدر: فرانس برس