لماذا يجب تطعيم الأطفال بلقاح كورونا؟ إليك الإجابة

أزمة كورونا

تم النشر في 13 مايو 2021

بعد أن وافقت إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية على استخدام لقاح فيروس كورونا المستجد، الذي تنتجه شركتا فايزر وبيونتيك للأطفال للذين تبلغ أعمارهم 12 عاما، في توسيع لبرنامج التطعيم في الولايات المتحدة، بدأت آلاف الأسئلة تجول في خواطر ملايين الأهل حول العالم.

إلا أن بعض التوضيحات قد تساعد الأهل في اتخاذ قرار تطعيم أطفالهم القصر.

فإذا ما طرحنا السؤال الأول مثلا، ألا وهو:

* هل اللقاح آمن للمرحلة العمرية بين 12 و15 عاما؟

تكمن الإجابة ببساطة في تأكيد إدارة الأغذية والعقاقير أن التجارب السريرية التي أجرتها فايزر، أظهرت أن اللقاح آمن وفعال.

أتى ذلك، بعد أن شارك 2260 شخصا من هذه الفئة العمرية، في التجربة، وتلقى نصفهم نفس جرعة اللقاح التي تلقاها الكبار. في حين أخذ النصف الآخر دواء وهميا (بلاسيبو) للمقارنة.

وذكرت الإدارة أن معدل الأمان في الفئة العمرية بين 12 و15 عاما مماثلا للفئة بين 16 و25 عاما الذين تلقوا اللقاح.

كما أوضحت أن الأعراض الجانبية الأكثر شيوعا كانت فقط ألم في مكان الحقن وإرهاق وصداع ورجفة وألم في العضلات وحمى وألم في المفاصل.

يشار إلى أن أكثر من مليونين ممن تبلغ أعمارهم 16 و17 عاما في الولايات المتحدة تلقوا الجرعة الأولى على الأقل من لقاح فايزر/بيونتيك.

لماذا يتعين تطعيمهم؟

أما بالانتقال إلى السؤال الثاني، ألا وهو لماذا يجب تطعيم الأطفال، وهم عادة لا يمرضون جداً.

يأتي جواب الخبرء واضحا، فخلال الجائحة، تعرض معظم الأطفال الذين أصيبوا بكوفيد-19 لأعراض طفيفة أو كانوا بدون أعراض على الإطلاق، لكنهم رغم ذلك، ليسوا في مأمن من خطر الإصابة بمرض شديد.

كما ذكروا أن الكثير من الأطفال تلقوا العلاج في المستشفيات ومات بعضهم.

وحث الدكتور لي سافيو بيرز رئيس الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال الآباء على تطعيم أطفالهم بمجرد أن يصبحوا مؤهلين لذلك.

إلى ذلك، فمن الممكن أن ينقل الأطفال المصابون، حتى بدون أعراض، الفيروس إلى الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة في المنزل وفي كل مكان..

* هل تقوم أي دول أخرى بتطعيم القصر؟

أما السؤال الثالث الذي قد يطرح فهو هل بدأت أي دولة غير أميركا بتطعيم الصغار، والجواب إيجابي.

فقد وافقت كندا والجزائر أيضا على استخدام لقاح فايزر لتطعيم هذه الفئة العمرية.

يذكر أن فايزر كانت أعلنت سابقا أنها قدمت البيانات المطلوبة للحصول على تصريح من الجهات التنظيمية في أنحاء العالم ومنها وكالة الأدوية الأوروبية، من أجل تطعيم الصغار

كما قدمت جرعة معدلة من اللقاح للأطفال الذين تبلغ أعمارهم 12 عامًا فأكثر، للموافقة عليها في الولايات المتحدة.

واتفق صانعو اللقاحات الأربعة المعتمدة حاليا في الاتحاد الأوروبي Pfizer وModerna وAstraZeneca وJohnson & Johnson، على خطط للاختبار الشامل الذي سيكون ضروريًا قبل الموافقة على إعطائها للأطفال.

وعادة ما تتم الموافقة على اللقاحات بحذر، مع مراقبة التأثيرات في من هم فوق 12 عامًا قبل إعطائها للأطفال الأصغر سنًا.

المصدر: العربية.نت