بعد انفصال دام 12 عاماً.. رونالدو في طريقه لبيته القديم

رياضة

تم النشر في 22 مايو 2021

يبدو أن طرق البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم فريق يوفنتوس الإيطالي، ومانشستر يونايتد الإنجليزي قد تلتقي من جديد بعد انفصال دام نحو 12 عاما.

وأطلع نادي مانشستر يونايتد كريستيانو رونالدو على اهتمامه بالتعاقد معه من جديد، خلال الفترة المقبلة.

وتحدث النرويجي أولي غونار سولسكاير، مدرب مانشستر يونايتد، مع رونالدو وكشف له عن مشروع النادي وكم أنه من المهم عودة اللاعب من جديد إلى بيته السابق.

ويبدو أن حلم جماهير مانشستر يونايتد برؤية كريستيانو رونالدو بقميص فريقهم، بات قريبًا لكي يصبح حقيقة.

ورغم ذلك لن يحسم كريستيانو رونالدو قراره، إلا بعد مشاهدة ما إذا كان سيحتل يوفنتوس مركزًا مؤهلًا إلى النسخة المقبلة من بطولة دوري أبطال أوروبا أم لا.

وفي حالة تأهل يوفنتوس إلى النسخة المقبلة من دوري أبطال أوروبا فإن رونالدو قد يستمر في تورينو حتى صيف 2022 (نهاية عقده)، ولكن في حالة عدم تأهله فإن البرتغالي سيغادر السيدة العجوز بنسبة كبيرة.

وبغض النظر عما سيحدث في موسم يوفنتوس، فإن خيار مشاهدة رونالدو بقميص مانشستر يونايتد الموسم المقبل هو الأقرب من بين جميع الخيارات المطروحة.

وفي حالة رحيل رونالدو إلى مانشستر يونايتد فسيكون قادرًا على اللعب هناك لمدة موسمين، وبعدها سيعلق أحذيته في النادي الذي بدأ فيه مسيرته (سبورتنغ لشبونة البرتغالي).

وإذا لم يتأهل يوفنتوس إلى النسخة المقبلة من بطولة دوري أبطال أوروبا فإنه سيرحب بمسألة رحيل رونالدو وسيطلب من مانشستر يونايتد 25 مليون يورو مقابل إتمام الصفقة أو سيحاول مقايضته بلاعب آخر.

ووفقا لتقارير صحفية سابقة، فإن رونالدو على استعداد لتخفيض قيمة راتبه السنوي لكيلا تكون هناك مشكلة متعلقة بهذا الشأن، إذ يعي أنه من المستحيل حصوله على نفس قيمة راتبه الحالي التي تُقدر بـ 30 مليون يورو.

ويمر يوفنتوس بموسم سيء للغاية على كافة المستويات، إذ خسر لقب الدوري الإيطالي وغادر بطولة دوري أبطال أوروبا من الدور بع النهائي أمام بورتو البرتغالي، كما يعاني على المستوى الاقتصادي، مما قد يضطره إلى بيع رونالدو هذا الصيف إذا أخفق الفريق في حسم مقعد مؤهل إلى التشامبيونزليغ.

المصدر: سكاي نيوز