استخدام "مُسعف آلي" لأول مرة في بريطانيا

تكنولوجيا

تم النشر في 22 مايو 2021

يتم استخدام "المسعف الآلي" لأول مرة لإجراء عمليات ضغط على صدر المرضى داخل سيارات الإسعاف كي يتفرغ فريق المسعفين البشر للقيام بإجراءات علاجية حيوية أخرى. وفقا لما نشرته "ديلي ميل" Daily Mail البريطانية، تعد خدمة الإسعاف المركزية الجنوبية SCAS الأولى في المملكة المتحدة، التي تستخدم أحدث التقنيات، والمعروفة باسم LUCAS 3 على متن مركباتها.

فجهاز "لوكاس 3" هو عبارة عن نظام ميكانيكي يمكنه تقديم ضغطات الصدر عالية الجودة للإنعاش القلبي الرئوي CPR بشكل متواصل من لحظة وصول طاقم المسعفين إلى مكان الحادث وطوال رحلة نقل المصاب أو المريض إلى المستشفى دون انقطاع. يعد الإنعاش القلبي الرئوي ضروريًا للحفاظ على تدفق الدم والأكسجين في كافة أنحاء الجسم عندما يكون الشخص فاقدًا للوعي أو لا يتنفس.

بلوتوث وجمع بيانات

وقال متحدث باسم خدمة إسعاف SCAS: إنه "بمجرد وصول المسعفين وبدء الإنعاش القلبي الرئوي أو تولي الأمر من المارة الذين ربما يكونون قد شرعوا في إجراء إسعافات أولية للمريض، يمكن إكمال المهمة بالانتقال من الضغط اليدوي إلى بدء الضغط الآلي بواسطة جهاز لوكاس 3 في غضون سبع ثوانٍ، مما يضمن استمرارية الضغط".

يستخدم النظام اتصال لاسلكي عبر بلوتوث، مما يسمح له بتكوين معدل الضغط والعمق والتنبيهات الخاصة بإرشادات الإنعاش المناسبة وفقا للمعايير الطبية بدقة، وبما يعني أيضًا أنه يمكن لجهاز "لوكاس 3" جمع البيانات، التي يمكن مراجعتها بعد الحدث ومشاركتها مع الأطباء الآخرين.

إنقاذ حياة المرضى

وقال الدكتور جون بلاك، المدير الطبي في خدمة SCAS: "نحن نعلم أن تقديم ضغطات عالية الجودة وغير متقطعة على الصدر في حالة السكتة القلبية هي أحد المحددات الرئيسية للبقاء على قيد الحياة حتى الخروج من المستشفى، ولكنها ربما تكون صعبة للغاية لعدد من الأسباب، مثل أن يشعر المُسعف بالإرهاق عند إجراء الإنعاش القلبي الرئوي يدويًا مما يؤثر بعد ذلك على معدل وجودة الضغط، وربما يحتاج المرضى إلى الانتقال من مواقع صعبة، مثل نزول الدرج الضيق أو الأماكن البعيدة التي تعيق إجراء عملية الإنعاش بشكل مستمر".



حماية لطواقم المسعفين

إن هناك أيضًا مخاطر كبيرة على سلامة أفراد طواقم سيارات الإسعاف كونهم غير مقيدين بحزام الأمان ويقومون بإجراء الإنعاش القلبي الرئوي في الجزء الخلفي من المركبات التي تنطلق بسرعة عالية في الطريق إلى المستشفى.

ولكن مع استخدام أجهزة "لوكاس 3" يمكن أن تتم عملية الإنعاش القلبي الرئوي عالي الجودة بشكل متواصل، طالما كان ضروريًا، بينما يتفرغ أفراد طاقم الإسعاف البشر لمراقبة الجوانب الحرجة الأخرى، بينما يجلسون مرتدين أحزمة الأمان أثناء التوجه بالحالة الطارئة إلى المستشفى.

وقال بروفيسور تشارلز ديكين، المدير الطبي لخدمة SCAS وقائد فرق الإنعاش: "يغير جهاز لوكاس أسلوب التعامل مع حالات السكتة القلبية ويسمح للمسعفين بالتركيز على الجوانب الرئيسية للرعاية السريرية"، مشيرًا إلى أن الجهاز الجديد "سيكون جزءًا لا يقدر بثمن من فريق الإسعاف وسيساهم في تحقيق نتائج بارزة، والتي حققتها خدمة SCAS بالفعل، في مجال إنقاذ حياة المرضى".

تُستخدم أجهزة "لوكاس 3" أيضًا للإنعاش في أقسام الطوارئ بالمستشفى ودعم المرضى الذين يعانون من توقف القلب في وحدات العناية المركزة، وكذلك للمرضى الذين يخضعون لعملية رأب الأوعية بالبالون التاجي المنقذ للحياة وإجراءات الدعامات لتوسيع الشرايين الضيقة.

المصدر: العربية.نت