محققون فرنسيون يستجوبون كارلوس غصن في بيروت

الأخبار

تم النشر في 1 يونيو 2021

كشف محامو كارلوس غصن، المدير التنفيذي السابق بقطاع السيارات، أن غصن سوف يخضع للاستجواب أمس الاثنين من قبل قضاة تحقيق فرنسيين في بيروت.

ونقلت "رويترز" عن فريق الدفاع أن التحقيقات ستكون بشأن مزاعم بارتكاب مخالفات مالية في فرنسا، تسببت في مصادرة ملايين اليوروهات من أصوله.

وقال فريق الدفاع إنه حدد مخالفات إجرائية في القضية الفرنسية تقوض الإجراءات القانونية التي تتخذها السلطات القضائية اللبنانية.

وأوضح المحامون في بيان أنه سيتم الاستماع لغصن كشاهد، ولذلك لا يمكن الطعن حول شرعية الإجراء.

وقال البيان إن فريق الدفاع يدعو لإعطاء غصن صفة "متهم" لأن هذا وحده من شأنه أن يسمح له بتحدي العيوب القانونية المتعلقة بالقضية.

ونفى غص مرارا ارتكاب أي مخالفة في كافة القضية المرفوعة ضده.

وكان غصن رئيس شركتي نيسان وميتسوبيشي، والمدير التنفيذي لشركة رينو عندما ألقي القبض عليه في اليابان في عام 2018 بتهم عدم الإعلان عن مرتبه واستخدام أموال الشركة في أغراض شخصية.

وهرب غصن إلى لبنان في ديسمبر 2019 على متن طائرة خاصة انطلقت من مطار كانساي وبقي في البلد العربي منذ هذا التاريخ.