حريق هائل في أكبر سفينة لوجستية تابعة للجيش الإيراني

الأخبار

تم النشر في 2 يونيو 2021

فشلت الجهود المبذولة منذ ليل الثلاثاء الأربعاء، في إنقاذ أكبر سفينة دعم لوجستي تابعة للجيش والبحرية الإيرانية، بعد أن اشتعلت النيران فيها.

فقد أعلنت منطقة جاسك البحرية غرق "خارك" بالكامل، موضحة أن جهود الإنقاذ باءت بالفشل.

إلى ذلك، أوضحت عدة وكالات إيرانية شبه رسمية أن خارك غرقت اليوم الأربعاء في خليج عمان، بعد اشتعال النار فيها بظروف غامضة.

كما لفتت إلى أن المياه بالقرب من ميناء جاسك الإيراني، على بعد حوالي 1270 كيلومتراً (790 ميلاً) جنوب شرقي طهران، على خليج عمان بالقرب من مضيق هرمز - المصب الضيق للخليج العربي، غمرت السفينة الحربية اللوجستية.

في حين أوضحت وكالة أسوشييتد برس أن السفينة كانت تقوم بمهام إسناد عسكرية وتحمل مروحيات حربية.

وكانت أعلنت بحرية الجيش الإيراني أن حريقا اشتعل على متن سفينة تابعة لها بالقرب من ميناء جاسك، مؤكدة إجلاء جميع أفراد طاقم السفينة دون وقوع إصابات.

كما أضافت، بحسب ما نقلت وكالة "فارس" أنه تمت تم السيطرة على النيران التي اشتعلت فجر الأربعاء في سفينة التدريب خارك التي كانت في مهمة في المياه الدولية قبل أيام قليلة".

أكبر سفينة دعم لوجستي

وتعد خارك أكبر سفينة دعم لوجستي للجيش الإيراني، اشترتها طهران من بريطانيا عام 1977، وتسلمتها في العام 1984.

وتزن تلك السفينة اللوجستية الحربية العملاقة 33 ألف طن، وقد تم استبدال العديد من المعدات والمراجل وأنظمة الدفع فيما بصورة كاملة سابقا.



كما يبلغ طولها 207 أمتار وعرضها 26.5 متر وسرعتها نحو 39.8 كيلومترا في الساعة. وتضم منصة لهبوط المروحيات، كما تحمل على متنها أربعة مدافع وأربعة رشاشات من عيار 12.7 مللمتر.

استهداف سافيز

يأتي هذا الحادث الغامض ليضاف إلى سلسلة من الحوادث السابقة التي استهدفت سفنا إيرانية في عرض البحر، فيما اتهمت السلطات الإيرانية إسرائيل بالضلوع فيها، وهو ما نفته الأخيرة.

كما اتهمت تل أبيب طهران بالضلوع أيضا في عمليات تخريب طالت عددا من السفن الإسرائيلية، في ما عرف مؤخرا بحرب السفن بين الطرفين.

يشار إلى أنه في 7 أبريل الماضي، كشفت مصادر للعربية، أن كوماندوس إسرائيلياً ألصق بسفينة إيرانية تابعة للحرس الثوري عبوة مغناطيسية ناسفة، مشيرة إلى أن السفينة يشغلها الحرس الثوري كمركز جمع معلومات استخبارية قبالة الشاطئ الغربي لليمن.

ولاحقا أكدت وكالة تسنيم الإيرانية المعلومات، معلنة استهداف سفينة سافيز في البحر الأحمر عبر لغم بحري لاصق.



بدورها نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤول أميركي لم يكشف عن اسمه قوله إن إسرائيل أبلغت واشنطن بأنها ضربت السفينة الإيرانية قبالة إرتيريا، لافتاً إلى أن تل أبيب أوضحت أن الهجوم انتقام لضربات إيران ضد سفن إسرائيلية.

كما أوضح المسؤول أن إسرائيل انتظرت عبور حاملة الطائرات الأميركية أيزنهاور لاستهداف السفينة الإيرانية.

المصدر: العربية.نت