"أحب ما لدي أن أقدم شهادتي ضده"... ستورمي دانيالز تكشف عن أدلة ضد ترامب في قضية جنائية

الأخبار

تم النشر في 8 يونيو 2021

كشفت الممثلة الإباحية ستورمي دانيالز، أنها تمتلك الأدلة والإثباتات ضد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في قضية التعاملات التجارية، وأكدت أنه أحب ما عليها أن تقدم شهادتها ضده.

وقالت دانيالز (اسمها الحقيقي ستيفاني كليفورد) خلال برنامج "نيو دي" على قناة "سي إن إن": "لم يتم استدعائي للإدلاء بشهادتي حتى الآن، لكنني كنت صريحة جدا منذ بداية الأمر، فلا شيء أحب عليّ أكثر من تقديم شهادة في المحكمة وتقديم أي دليل يحتاجونه مني... ولديّ كل الوثائق الأصلية ورسائل البريد الإلكتروني والنصوص السلكية وجميع هذه الأشياء، ويسعدني أن أقدمها إلى أي شخص يحتاجها...".



وأكدت دانيالز أيضًا أن محاميها، كلارك بروستر، كان على اتصال بمحققين في نيويورك وأخبرهم عن استعدادها للمشاركة. كما قالت إنها التقت بالمدّعين العامين حول قضايا أخرى ذات صلة.

وشكّل المدعون العامون في مدينة نيويورك الأمريكية، الشهر الماضي، هيئة محلفين كبرى خاصة للبحث في الأدلة المتعلقة بالتحقيق الجنائي في التعاملات التجارية للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

ويجري محامي مقاطعة مانهاتن، سايروس فانس جونيور، تحقيقا حول احتيال واسع النطاق. وفي فبراير/شباط، وبعد معركة قانونية مطولة، حصل المكتب على إقرارات ترامب الضريبية. وركّز المدّعون على تعاملات ترامب التجارية، وتلك الخاصة بشركائه، بمن فيهم كبير المسؤولين الماليين لترامب، ألن فايسلبرغ، وعائلة فايسلبرغ.

المصدر: سبوتنيك